منتدى كلداني

ثقافي,سياسي,اجتماعي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 لماذا سان دييكو ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4403
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: لماذا سان دييكو ؟   2011-01-26, 10:08 pm

لماذا سان دييكو ؟

جرت ومنذ ثلاثة أشهر نقاشات ومداولات بين أعضاء أتحادنا ( الأتحاد العالمي للكتّاب والأدباء الكلدان ) حول فكرة عقد مؤتمر كلداني ( رغم أن الفكرة قديمة ) وبالتشاور مع القوى الكلدانية الفاعلة على الساحة العراقية في الداخل والخارج , في المهجر الذي صار مركز الثقل الرئيسي للمسيحيين العراقيين ومنهم الكلدان بعد الهجرة الجماعية القسرية نتيجة الأضطهاد والأرهاب الذي عمّ الوطن ما بعد نيسان 2003, وتسليم مقدّرات البلاد لأيدي الأحزاب الطائفية والدينية الأسلامية. فكانت مأساة المسيحيين العراقيين وخاصة الكلدان الذين كان أنتشارهم الكثيف في مدن الوسط والجنوب يمثل النسبة الكبيرة من عددهم في العراق. مزدوجا لعاملين رئيسيين , أولهما أن الأحزاب الدينية الأسلامية الطائفية , تؤمن بأسلمة المجتمع ولا تعترف بأية حقوق خارج ما نصّت عليه الشريعة الأسلامية , وثبتت هذا المبدأ في الدستور الذي سنّته على مقاسها بمشورة الصهيوني ( نوح فيلدمان ) تماشيا مع الهدف الأمريكي في تقسيم العراق الى دويلات طائفية وقومية عنصرية . أما العامل الثاني لمأساة المسيحيين في العراق فكان التهميش والغبن الذي لحقهم بمنح أستحقاق الأغلبية للوظائف والمناصب في الدولة العراقية الى الأقليّة من المسيحيين الذين لا يمثلون أكثر من 10% من عددهم لأسباب ظلّت مجهولة رغم ما ترشّح مؤخرا من أسرار بدأت فقاعاتها النتنة تطفو على السطح .

أتفقت معظ الآراء على عقد المؤتمر في سان دييكو – كاليفورنيا لأسباب عديدة لعل أهمها هو :-
1 - توفر عامل الأمن المفقود في العراق حاليا فضلا عن تلاشي أحتمال أية ضغوطات من أيّة جهة لحرف المؤتمر عن أهدافه أو التأثير على قراراته .
2 - وجود عدة تنظيمات كلدانية مهمة في مدينة سان دييغو وكاليفورنيا لها وزنها القومي .
3 - وجود المركز الأعلامي الكلداني في سان دييكو والذي يمثل المركز القومي للفكر الكلداني .
4 - وجود تلفزيون كلدو الذي بدأ البث مؤخرا رغم محدودية أمكانيته الحالية , ونأمل أن يصبح منبرا مهما من منابر الأعلام الكلداني مستقبلا, ولنا ثقة بأنه سيكون كذلك بأدارته الغيورة والمؤهلة بقيادة الأب الفاضل نوئيل الراهب وبتوجيهات سيادة مار سرهد يوسب جمّو .
5 - الوحدة الكنسيّة الرائعة والمبهجة بين الكنيستين الكاثوليكيتين الكلدانية والآثورية تحت تسمية موحدة هي ( ابرشية مار بطرس الرسول للكلدان والاثوريين الكاثوليك في غرب الولايات المتحدة الامريكية ) بكنائسها ورعاتها الآباء الكهنة الأجلاء برئاسة الأسقفين الجليلين مار سرهد يوسب جمّو ومار باوي سورو .وهذا ما لاحظته أثناء مشاركتي في ( أحتفالية الذكرى المئوية السادسة عشر لسينودس مار أسحق الجاثاليق الذي أنعقد في أبرشية مار بطرس الكاثوليكية للكلدان والآثوريين للأيام 7 , 8 , 9 من كانون الثاني عام 2010 ) . أن هذه الأبرشية المباركة تمثل ما نصبو ونطمح أليه لتسير في خطاها أبرشيات وكنائس العراق والعالم الكلدانية والآثورية للأتحاد في كنيسة واحدة كما كانت منذ تأسيسها كنيسة واحدة رسولية جامعة تحت تسمية ( كنيسة المشرق ).

أن أنعقاد المؤتمر الكلداني الأول في سان دييكو , الذي نأمل أن يكون أنعقاده الثاني في العراق بعد أن يتعافى من مرض الأرهاب والطائفية المقيتة والقومية الشوفينية , ليكون وطنا لجميع العراقيين , مسلمين ومسيحيين وبقية الديانات الأخرى بالحق والعدالة وسيادة كلمة القانون دون تمييز , وأن تكون الوظائف والمناصب على أسس الكفاءة والعلم بغضّ النظر عن ديانته أو مذهبه أو قوميته .

أن المؤتمر الكلداني العام , ليس تكتّلا ضد أيّة جهة , بل هو حوار ونقاش بين أبناء البيت الكلداني الذين يعتبرون العراق كلّه وطنهم التاريخي والأبدي , وأنهم يحترمون جميع القوميات المؤلفة للفسيفساء الجميلة للشعب العراقي الواحد بكافة قومياته , كما أنه يأمل أن تحترم خياراته القومية , وأن يكون التعاون والتآزر بين الجميع هدفا مشتركا بعيدا عن تهميش أو ألغاء أو أستغلال ظرف طارىء للأستحواذ على حقوقهم التي يستحقونها بكل مقاييس المنطق والعدل .

كلمة أخيرة للأخوة المغردين خارج سربهم , لا يوجد ما هو أكثر فرحا وبهجة من أن يكون الأبن في عائلته , أن أمتكم الكلدانية التي تفتخر بأنها مصدر الأشعاع العلمي والثقافي الذي عمّ العالم أجمع , فأنها تنتظر عودتكم الى حضنها الدافىء وأن لا تبهركم المغريات المادية أو المناصب الوقتية أو الشعارات التي ترفع لغايات غير التي تعتقدونها أو المشاريع التي ظاهرها الحرص على المسيحية وباطنها مصلحة أنانية .

بوركت جهود القائمين على تنظيم المؤتمر الكلداني العام الأول , وشكر وتقدير لأبرشية مار بطرس للكلدان والآثوريين التي أستضافت هذا المؤتمر الهام .

بطرس آدم
تورنتو – كندا
27\1\2011


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لماذا سان دييكو ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كلداني :: 

مقالات للكتاب الكلدان
 :: مقالات الكاتب الكلداني/بطرس آدم

-
انتقل الى: