منتدى كلداني

ثقافي,سياسي,اجتماعي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 استعدوا فقد حان الاوان لاحتلال السعودية!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4434
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: استعدوا فقد حان الاوان لاحتلال السعودية!!    2011-01-27, 9:25 am

استعدوا فقد حان الاوان لاحتلال السعودية!!


عبد الله الفقير



ليس هنالك اسعد مني لما يحصل في لبنان حاليا,

فقد قدر الله ان يسقط هنالك "غرابان" بحجر واحد,

فها هو العميل سعد الحريري ينهار ليسقط معه كل محور العمالة "الظاهرة" بدئا بماخور العمالة والزنى قناة العربية التي كانت احد منتجات العميل الحريري الاب, وليس انتهاءا بسقوط سجن رومية ( قريبا ان شاء الله) الذي يعتقل فيه الكثير من الاسلاميين ومعظمهم ممن كان يناصر المجاهدين في فلسطين والعراق وافغانستان.

واما الغراب الثاني فهو الغراب الشيعي ومعه كل محور العمالة "الباطنية",فبعد ان كان قد سقط الغراب الشيعي في اللحظة الاولى لاحتلال العراق ,عندما انحاز ذلك الغراب قلبا وقالبا الى جانب الاحتلال اليهودي الامريكي للعراق حتى لم يعد هنالك له ما يستر به عورته وقد انفضحت كل "قلاقيله" اما الناس, الا ان رافعة بعض هيئات "الوطنيين" وحماقاتهم كانت كفيلة برفع ذلك الغراب من الحظيظ واعادة الحياة اليه بعد ان اوشك على النفوق وذلك عندما راحت تستقبل مقتدى الصدر وتدافع عنه بل وتحارب حتى الجهاديين الذين حاربوه وكادوا ان يقضوا عليه , وحجتها انه من الشيعة "العرب" وليس من الشيعة الفرس , تلك الاكذوبة التي ما زال البعض-للاسف- يصدقها, و كأن ابو مصعب الزرقاوي لم يكن عربيا, او كأن ابو عمر البغدادي لم يكن عراقيا!!,او كأن المجاهدين قد جاءوا من الواق واق !!!, بل وما زالت حماقات هذه الهيئات وتناقضها بين "الاسلاموية" و"الوطنية" تعيث في المشروع الجهادي خرابا حتى جعلت المراقب يحير بشان هؤلاء الذين يحركونها الى أي شيء ينتمون!!.

لكن يبدو ان الله قد عافى لبنان اليوم من وجود هيئات كالتي في العراق , فبعد ان كان البعض ولوقت قريب يرفض كل تحذيراتنا بشان ما ستؤول اليه الاوضاع في لبنان , وبعد ان كنا قد وضحنا اكثر من مرة ان هؤلاء الشيعة لا يجب ان ترفع عن راسهم "البسطال", وبعد ان كان البعض ما زال يتهمنا باننا من دعاة نظرية المؤامرة عندما نحذره من خطر التحالف الشيعي الصليبي اليهودي رغم انه اوضح من الضحى ,الا ان ما جرى ويجري اليوم في لبنان , وكيف تسير فيه الامور, وكيف تخلت امريكا عن الحريري حتى كادوا ان يسلموا راسه هدية الى حسن نصر الله , لم يجد سنة لبنان , وعلى راسهم "هيئة علماء المسلمين" بنسختها اللبنانية , لم يجدوا وقد وقع الفاس بالراس سوى الاعتراف بان "الشيعة" ملة واحدة لا فرق بين اعرابي منهم او فارسي الا بالسحنة, وان الواحد منهم اما ان يكون شيعيا على منهاج خميني وخامنئي وعبد الله ابن سبا, او ان يكون مسلما موحدا على سنة محمد وهدي ابي بكر وعلي ,واما اكذوبة شيعي عربي وشيعي فارسي ,فقد محت سالفتها "دريلات" مقتدى الصدر و"خناجر" حسن نصر الله و"خناجر"الحوثيين , فهؤلاء لم تعصمهم عروبتهم من الايغال بدم العرب وان انتموا لهم!!.

يظن البعض ان المظاهرات التي تعم الشارع العربي حاليا مظاهرات بريئة او انها غضبة الشعوب فعلا!!,

لكنهم لا يعلمون ان تلك المظاهرات انما كانت احدى مخططات المشروع الامريكي , وانه كان من المفترض ان تحدث تلك المظاهرات في السنة الاولى لاحتلال العراق كجزء من مشروع الفوضى الخلاقة الذي كان في مقدمته اسقاط الانظمة الحاكمة في المنطقة مهما كانت عمالتها للغرب , الا ان صمود الجهاديين في وجه الحملة الامريكية وقدرتهم على ايقاف ذلك المشروع بل وارتداه على الداخل الامريكي,اوشك ان لا يحطم ذلك المشروع بل وان يحطم "امريكا" نفسها, لولا ان تسابقت اليد الشيعية مع يد عملاء اهل السنة لانقاذ امريكا ولتعمل على انجاح المشروع الذي كاد ان يبور,

واليوم وفي هذه السنة تحديدا,

وبعد ان اينع مشروع الامريكان في العراق بتسليم الحكم الى ايران ومالكيها وحان اون قطف الثمار ,فلم يكن من بد بالعودة الى المشروع الاساس الذي نسي البعض فحواه.

نعم لقد سقط زين العابدين

لكنهم لن يسمحوا ان ياتي من هو "ازين" منه, وسوف يسقط حسني مبارك لكنهم لن يسمحوا بان ياتي من هو اقل منه بركة على اسرائيل , وسوف يسقط علي عبد الله صالح ,لكنهم لن يسمحوا بان ياتي من هو "اصلح" منه!!,

ولنتذكر ونحن في هذا السياق ما صرح به احد قادة اليمين الامريكي المتطرف قبل احتلال العراق بسنوات, عندما رفع لوحة حدد عليها اهداف مشروعهم القادم اثناء القائه لاحدى المحاضرات في احد المحافل الصهيونية مكتوب عليها ما يلي:العراق هو الهدف التكتيكي ,والسعودية هي الهدف الستراتيجي,ومصر هي الجائزة الكبرى.

بالامس وبينما كانت المظاهرات تعم بعض الدول العربية,

وبينما كان حسن نصر الله يشرب نخب انتصاره على عائلة الحريري,

وبينما كان على اسرائيل ان تنتفض من اجل التحذير من الخطر الايراني الذي استفحل في لبنان , واذا بجهاز الاستخبارات الاسرائيلي يصدر بيانا يقول فيه بان ايران لا تعمل حاليا على انتاج القنبلة النووية!!,

وقد ترافق هذا التصريح في ذات الوقت الذي تسربت معلومات سرية من داخل البيت الابيض تقول بان اوباما غير عازم على معاقبة ايران وانه اوشك على غلق ملفاتها!!,

ماذا يعني كل هذا يا عرب؟؟,

ماذا يعني ان تهون امريكا واسرائيل اليوم من الخطر الايراني ؟؟,

ماذا يعني ان تسكت امريكا عن كل الجرائم التي اقترفها خامنئي واحمدي نجاد بحق المتظاهرين الايرانيين في العام الماضي , بينما تصدر محكمة العدل الدولية حكما باعتقال عمر البشير لارتكابه عشر ما ارتكبه النظام الايراني؟؟,

ماذا يعني ان يتم القاء القبض على سفينة شحن ايرانية محملة بالاسلحة الى افريقيا ثم لا تحرك امريكا ساكنا لتاجيج الراي العام ضدها؟؟,

ماذا يعني ان تجوب كلنتن الدول الخليجية تدعوهم لتاييد حكومة المالكي الايرانية في العراق مدعية ان زيارتها جاءت لحث تلك الدول على تشديد العقوبات على ايران, بينما تمتنع امريكا عن فرض أي عقوبات على الصادرات الايرانية التي تغزوا السوق العراقية وتنعش الاقتصاد الايراني وبحماية امريكية؟؟,

ماذا يعني ان تتحالف امريكا وايران من اجل افشال ترشيح اياد علاوي المدعوم سعوديا؟؟؟,

ماذا يعني ان تهرع امريكا لنجدة الحوثيين من قبضة الجيش اليمني بعد ان قامت الطائرات الامريكية بقصف مواقع للقاعدة في وقت كانت القاعدة بعيدة عن ذلك الصراع؟؟,

ماذا يعني ان تعبر سفن السلاح الايرانية الى الحوثيين تحت انظار واسماع الطائرات الامريكية؟؟,

ماذا يعني ان يتحالف "ميشيل عون" المعروف بانه عميل فرنسا في لبنان مع حسن نصر الله عميل ايران في لبنان؟؟,

ماذا يعني ان ينحاز وليد جنبلاط المدعوم امريكيا الى جانب حزب الله ؟؟,

وماذا يعني ان ينحاز "ميشيل سليمان" المدعوم من الفاتيكان الى جانب حزب الله؟؟,

وماذا يعني ان لا يصدر القرار الظني لحد الان بانتظار ان تظهر حكومة لبنانية تطالب بالغاءه؟؟,

ولنتذكر فقط ان الطائرات الفرنسية هي من حطت بخميني في طهران يحيط به رجال امن فرنسيين مخافة ان يقع من على السلم !!.

ربما تكون المظاهرات التي تعم الشارع العربي"عفوية" وغير مخطط لها "استعماريا",

لكن الفرق بيننا وبين الغرب انهم يحاولون دائما الاستفادة من الفرص السانحة وتحويل مجراها لصالحهم حتى ليخال انهم هم من صنعها , وقد يفسر هذا السبب الذي جعل الادارة الامريكية تلتزم الصمت طيلة الفترة السابقة, فلم يصدر الترحيب الامريكي بما يجري في الشارع العربي الا بالامس , ونحن ولكي لا نلدغ من هذه الجحور للمرة الاربعين علينا ان نسعى منذ الان لتحويل مجريات ما يدور لصالحنا , فان عجزنا عن ذلك فليس اقل من ان نمنع ان تحط تلك "التفاحة" في السلة الامريكية هكذا بدون ثمن!.

لقد انطلق المشروع الامريكي من جديد,

ولن يتوقف هذه المرة الا على مشارف الكعبة,

فحلم اليهود والصليبيين,ومنذ ذلك الوقت الذي انتجوا لنا فيه عبد الله ابن سبا, حلمهم هو ان تُهدم الكعبة, وليس هنالك من وقت افضل للكفار من هذا الوقت لتحقيق هذا الهدف, رغم انهم وفي خطوتهم "المتوقعة" هذه سوف يعرفون في نهايتها حقيقة واحدة,وهي ان الذي حمى البيت من ابرهة الحبشي وقد كان مليئا بالاصنام , لن يعجزه ان يحمية من ابرهة المجوسي واليهودي والصليبي وقد مليء بذكر الله .

الحقيقة المرة التي لا يعرف الغرب مرّها لحد الان هي ان كل ما يجري الان سوف يصب في المحصلة النهائية في حضن "الجهاديين", فما جرى في السودان وتونس , وما يجري في لبنان ومصر, وما سيجري في اليمن والامارات والسعودية, كله سيحط في المحصلة في رصيد الجهاديين , فلا اتوقع ان يطول بنا المقام حتى نسمع قريبا عن بزوغ نجم "دولة لبنان الاسلامية" بامرة "ابو عمر الشامي", وعندها فقط سوف "يحلو الكلام"!!.

والسلام عليكم



http://www.iwffo.org/


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
استعدوا فقد حان الاوان لاحتلال السعودية!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كلداني :: 

مقالات بآراء اصحابها
 :: كتابات ومقالات متفرقة

-
انتقل الى: