منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةإتصل بناالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 أيها الأنتهازيون أصحاب الطوابير من 1 إلى 99 أصمتوا إلى الأبد فنحن نعيش زمن الحب ونحتفل بعيد الحب /Husam Sami

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)
avatar






البلد البلد : العراق
التوقيت الان بالعراق :
مزاجي : عاشق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4331
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: أيها الأنتهازيون أصحاب الطوابير من 1 إلى 99 أصمتوا إلى الأبد فنحن نعيش زمن الحب ونحتفل بعيد الحب /Husam Sami   2017-02-18, 10:03 am

Husam Sami


أيها الأنتهازيون أصحاب الطوابير من 1 إلى 99 أصمتوا إلى الأبد فنحن نعيش زمن الحب ونحتفل بعيد الحب
« في: 18.02.2017 في 01:12 »
أيها الأنتهازيون أصحاب الطوابير من 1 إلى 99 أصمتوا إلى الأبد فنحن نعيش زمن الحب ونحتفل بعيد الحب
ما أجمل ان نعيش انتصاراتنا ونيل حقوقنا بالكامل ... ما اجمل ان نحظى بقائد ضرورة في زمن الضرورة ... ما اجمل ان نعيش حكمة قيادتنا ونراها تتجسد وتطغي على شعبنا فتمطره خيراً وسلاماً وأماناً .
بالمناسبة فأنا ولدت في مثل هذا اليوم وقبل خمسة وستون عاماً ... تصوّروا كم انا سعيد اليوم بتطابق ميلادي مع يوم النصر والتحرير وعودة الحقوق المغتصبة ... انه يوم الحب فلنحتفل جميعاً بهذا اليوم العظيم ولنجعله عطلة رسمية ومناسبة وطنيّة نحتفل بها كل عام ( وعلى بركة الله ) .
احب ان انقل لكم هذه الفعالية الراقية والرائعة التي تدلل على ان البعض من الطابور التاسع والتسعين ( 99 ) يحاول ان يبث الإشاعات المغرضة على اننا المسيحيين نعيش زمن الاضطهاد والتهجير القسري تسرق اموالنا وتهتك اعراضنا ويستباح شرفنا وينتهك ديننا على مرئا ومسمع العالم كلّه ... هذا الطابور الذي فقد حتى غيرته ومصداقيته لأنه يحاول ان يشوّه الحقيقة التي نحن فيها ... !! وهي (( اننا نعيش زمن الأمان والسلم والحب والتآخي زمناً وهبنا الله فيه قيادة حكيمة حققت طموحاتنا في مناطقنا الآمنة ... لذلك يا أخوتي الأعزاء نرجوكم ان لا تصغوا إلى الحاقدين وأصحاب الطوابير والمنتفعين والسائرين في ركاب الخيانة والاستعمار ... )) أفرحوا بعيد الحب واحتفلوا لأنكم نلتم ما تبتغونه والرب يبارك خطوات القيادة الحكيمة والمخلصة وقائدنا الضرورة الذي لم ينجب تاريخنا القومي مثله لحد هذا اليوم ولن ينجبه مستقبلاً .
انقل لكم اعلان الفرح والحب .
البطريرك ساكو يحضر احتفالية عيد الحب برعايته في بغداد
اعلام البطريركية

حضرَ مساء يوم الاثنين 13 شباط 2017 غبطة أبينا البطريرك مار لويس روفائيل ساكو ( حفظه الله ورعاه ) برفقة معاونه مار باسيليوس يلدو احتفالية فنية وثقافية بمناسبة عيد الحب اقامتها كنيسة مار يوسف البتول وسلطانة الوردية في بغداد برعاية غبطة البطريرك في قاعة نادي الهندية بحضور السيد فوزي الاتروشي، وكيل وزارة الثقافة وعدد من الاباء الكهنة والاخوات الراهبات وجمع كبير من الشبيبة مع مجموعة من الفنانين العراقيين والاعلاميين.
وتضمن الاحتفال كلمات الترحيب وقصائد شعرية مع عرض لمدرسة الموسيقى والباليه وترتيلة للاخت كلارا من راهبات بنات مريم الكلدانيات وبعض الاغاني الفلكلورية لفرقة الفنون الجميلة وللمطرب العراقي اسماعيل الفروجي مع عرض ازياء تراثية وفقرات اخرى منوعة. هذا فضلاً عن تقديم باقة ورد من وكيل وزير الثقافة الى غبطة البطريرك.
وفي كلمة لغبطته شكر المنظمين لهذه الاحتفالية الاب سكفان متي والاب مارتن بني ورئيس النادي السيد واثق هندو، وكل الفنانين والاعلاميين والفرق الذين شاركوا بالاحتفال وتمنى لجميع العراقيين ان تكون كل ايامها فرح ومحبة لانه في النهاية لا يبقى سوى الحب .
فلتصمت إلى الأبد افواه الحاقدين من الطوابير جميعها ولترتفع الأغاني ممجدة حكمة القائد .
أيها المراؤون والمعارضون والمنتقدون لسياسة أبينا الغالي غبطة البطريرك لويس ساكو جزيل الاحترام اخفضوا رؤوسكم وانحنوا لهذه الحكمة ولهذه القيادة الرشيدة
فليصمت الطابور الـ 99 إلى الأبد ..... الرب يبارك حياتكم وكل عيد حب وانتم تحتفلون مع المهجرين في خيمهم وكرفاناتهم بالخير والسعادة ... !! أدام الله ظلك علينا سيدي القائد وليخسأ الخاسئون !! .
 حسام سامي    ... 18 - 2 - 2017



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!



عدل سابقا من قبل الامير شهريار في 2017-02-18, 10:10 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)
avatar






البلد البلد : العراق
التوقيت الان بالعراق :
مزاجي : عاشق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4331
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: رد: أيها الأنتهازيون أصحاب الطوابير من 1 إلى 99 أصمتوا إلى الأبد فنحن نعيش زمن الحب ونحتفل بعيد الحب /Husam Sami   2017-02-18, 10:05 am

اقتباس :

عدنان عيسى

رد: أيها الأنتهازيون أصحاب الطوابير من 1 إلى 99 أصمتوا إلى الأبد فنحن نعيش زمن الحب ونحتفل بعيد الحب
« رد #1 في: 18.02.2017 في 04:18 »
الاخ حسام سامي المحترم...
بوركت ولينعمك الله صحة وسلامة وعمر طويل على هذا الموضوع الجميل وان كلمة الحب رددها سيدنا يسوع المسيح وانت من جسدها في مقالتك اعلاه فهنيئا لك عيد ميلادك وجملتك ادناه هي ما نصبوا اليه ونترجاه من بعض اللذين يسمون أنفسهم كتاب كلدان......
اقتباس من موضوعك.....

أيها المراؤون والمعارضون والمنتقدون لسياسة أبينا الغالي غبطة البطريرك لويس ساكو جزيل الاحترام اخفضوا رؤوسكم وانحنوا لهذه الحكمة ولهذه القيادة الرشيدة



 
اقتباس :

مايكـل سيـﭘـي

رد: أيها الأنتهازيون أصحاب الطوابير من 1 إلى 99 أصمتوا إلى الأبد فنحن نعيش زمن الحب ونحتفل بعيد الحب
« رد #2 في: 18.02.2017 في 08:12 »
ليس بوَسع إنسان مسؤول وَ ــ شريف ــ أنْ يكـتـمَ كـلِمته ، لأنَّ الصَّمت موت لِـلـذات وللآخـر ...... فـما رأيك بهـذا الكلام أخي حـسام ؟؟؟
فـنـتـساءل :  مَن هـو الشريف ؟ هل الـذي يكـتم كـلمته ويسكـت ؟
أم الـذي يقـول الحـق بصوت مرتـفع ؟
أنا بإنـتـظار الجـواب من أي كان لأن الرد عـليه جاهـز

اقتباس :

ليون برخو


رد: أيها الأنتهازيون أصحاب الطوابير من 1 إلى 99 أصمتوا إلى الأبد فنحن نعيش زمن الحب ونحتفل بعيد الحب
« رد #3 في: 18.02.2017 في 10:31 »
هذا أدب رفيع وتحية للكاتب من الأعماق.

هذا وصف دقيق ولو ساخر للكوميديا السوداء الحالكة التي خطفت شعبنا وكنيستنا في السنين العجاف الأخيرة في ظل "القائد الضرورة."

معول هدام مسلط على تراثنا وثقافتنا ولغتنا وفنونا وطقسنا (أي وجودنا) ولم يقف عند ذلك بل تجاوز الى مسيحيتنا المشرقية.

اسال صاحب الحفل المهيب هذا وشعبه يتضور جوعا وعشرات الالاف منه هائمين على وجوههم في الجبال والبحار ولا يعرفون مصيرهم، اسأله باسم الإنجيل والمسيح ان يقول لنا من قام بتجهيز هذا الحفل الكبير الذي لا حاجة له غير حبّ الظهور ومن دفع نفقاته؟

وكذلك اسأله بإسم المسيح وإنجيله ان يقدم لنا كشفا شفافا محايدا ونزيها ومستقلا عن أين ذهب مبلغ الخميسن مليون دولار الذي يرد في مقال يدافع عن نهجه هذا وكيف ورد وكيف تم صرفه وإن كانت صرفيات هذا الحفل الكبير من هذه الأموال ام لا وإن كانت العطايا والمكارم وهي بمئات الالاف من الدولارات وهي مثبتة من اموال النازحين هذه ام لا؟


مقتبس من: د.عبدالله رابي في 07:38 15/01/2017
اقتباس :

  الكنيسة الكلدانية غنية جداً ،ولوكان هذا هدفها وهدف المسؤلين فيها لاختلسوا نحو خمسين مليون دولار كاعاناة للمهجرين ،وفي عهد من ؟ البطريرك ساكو

والى الأخ العزيز عدنان عيسى أقول لا بل أرجوه ان يعيد قراءة هذا المقال (الكوميديا السوداء) التي كتبها صاحبها بأسلوب أدبي رفيع:

مقتبس من: عدنان عيسى في 18.02.2017 في 04:18
اقتباس :
الاخ حسام سامي المحترم...
بوركت ولينعمك الله صحة وسلامة وعمر طويل على هذا الموضوع الجميل وان كلمة الحب رددها سيدنا يسوع المسيح وانت من جسدها في مقالتك اعلاه فهنيئا لك عيد ميلادك وجملتك ادناه هي ما نصبوا اليه ونترجاه من بعض اللذين يسمون أنفسهم كتاب كلدان......
اقتباس من موضوعك.....

أيها المراؤون والمعارضون والمنتقدون لسياسة أبينا الغالي غبطة البطريرك لويس ساكو جزيل الاحترام اخفضوا رؤوسكم وانحنوا لهذه الحكمة ولهذه القيادة الرشيدة



 
اقتباس :

مايكـل سيـﭘـي


رد: أيها الأنتهازيون أصحاب الطوابير من 1 إلى 99 أصمتوا إلى الأبد فنحن نعيش زمن الحب ونحتفل بعيد الحب
« رد #4 في: 18.02.2017 في 10:53 »
عـزيزي حـسام
قال أفـلاطـون قـبل أكـثر من 2400 عام :
(( الـويل لمَن يحاول أن يُـعـلــّـم الناس أسـرع مما يستـطـيعـون أن يتـعـلـموا ))
ألا تـرى أن الـبعـض لم يفـهـمـوا لغـتـك ؟

اقتباس :

مايكـل سيـﭘـي


رد: أيها الأنتهازيون أصحاب الطوابير من 1 إلى 99 أصمتوا إلى الأبد فنحن نعيش زمن الحب ونحتفل بعيد الحب
« رد #5 في: 18.02.2017 في 23:18 »
بعـض الموتى يمشـون عـلى الأرض
دعـهم يـدفـنـون موتاهم


اقتباس :

Husam Sami


رد: أيها الأنتهازيون أصحاب الطوابير من 1 إلى 99 أصمتوا إلى الأبد فنحن نعيش زمن الحب ونحتفل بعيد الحب
« رد #6 في: 19.02.2017 في 14:37 »
الأستاذ عدنان عيسى المحترم .

تحية حب وسلام الرب يسوع المسيح معك ومع جميع الأخوة المشاركين .
قبل ان اعلّق على مداخلتك الجميلة بداية اشكرك جداً على تهنئتك بعيد ميلادي الذي صادف نفس يوم احتفالات شعبنا المسيحي في نادي الهندية ( شعرت كأنهم يحتفلون بعيد ميلادي ( سيقول البعض ممن يعرفونني شخصياً ) لا يتكلم ( أبو رشا ) بهذه السخرية إلاّ لضرورات موضوعية .
بداية يا سيدي الفاضل أنا معجب بالشعار الذي تؤمن به فهو رائع ( قلمي الحر مبدأي الحر وطني الجريح شعبي المهجّر ) فهو بالتالي يدلل على حبك لهذا الشعب المضطهد المهجّر داخل وطنه وخارجه وكما قال أحد الأنبياء الرائعين في الكتاب ( غيرتي على بيتك يا الله اكلتني ) وهذا ما يدلل على حجم المعاناة التي كانت مع النبي عندما انحرف القيمون على إدارة بيت الله وَوَجَهوه على غير مشيئته ... يستثمر الوطنيون هذا النص ويستخدمونه كشعار لهم عندما يلاحظون انحراف من يتسيّد الموقف السياسي ويعمل على غير العقيدة أو ( قانون الحزب ودستوره ) منطلقين من شعار ( لا يصح إلاّ الصحيح ) حسب المنظور الإيديولوجي للحزب .
الم يكن الأجمل ان يكون الاحتفال مع المهجّرين في مخيّماتهم وكرفاناتهم ليشعروا بحضور الله في وسطهم او اقتصر حضور الله في النوادي والسفارات ومكاتب المسؤولين الحكوميين وجلسات السمر والعزائم . هذا سؤال للضمير الإنساني والعقائدي وانا مع الأسف سوف لن احصل على إجابة ... لأن لا أحد يمتلك إجابة ولو أجاب سيسقط في فخ ... نقولها فيما بعد ...!!
لكن اسألك سيدي الفاضل هل كنت سأستطيع ان انتزع منك هذا الكم من المشاعر الجميلة التي كتبتها عني لو لم اكن أرائي ( من المراءاة أي النفاق أي انافق ) غبطة البطريرك جزيل الاحترام ...!! ؟ 

بالتأكيد سوف احصل بدل ( المحبّة مسبّة ) . لا تستغرب سيدي هكذا نحن ( البشر ) منذ قديم الزمان وسنبقى لنهايته ولا تعتقد انني سأكتب عنك أي كلمة سوء مهما اختلفت معك ... تعرف السبب ...؟ لأنني بصراحة شديدة جداً تبنيت طريق الرب يسوع المسيح بعد ان كنت مغلّق العينين سنين طوال ( كنت اعمى فأبصرت وكنت أصماً فسمعت ) كل ذلك وانا في عمر الـ 45 عاماً والآن انا في الـ 65 فهل تعتقد وانا في مرحلة العد التنازلي ان يعوّضني أحد عن إيماني به حتى وان كان يمتلك هذا العالم كلّه ويقدمه لي على طبق من ذهب كم سأستمتع بعطيته تلك 10 - 20 - 100 عام ( احسبها اخي حساب عرب ) .
لهذا فأنا من خلال اختباري مع الرب اصبح عندي من الإيمان ما لا استطيع ان اشكك فيه وهذا واضح من النص الكتابي الذي ذيلته اسفل صورتي ( ماذا ينفع الإنسان لو ربح العالم كلّه وخسر نفسه ) . أخيرا أقول شكراً جزيلاً على تهنئتك الرب يبارك حياتك والجميع والله كفيل ان يفتّح العيون والآذان لتسمع صوته قبل فوات الأوان .


اقتباس :

Husam Sami


رد: أيها الأنتهازيون أصحاب الطوابير من 1 إلى 99 أصمتوا إلى الأبد فنحن نعيش زمن الحب ونحتفل بعيد الحب
« رد #7 في: 20.02.2017في 00:23 »
الأخ الفاضل مايكل سبي المحترم .

شكراً على مروركم الكريم على موضوعاتي ...
اود ان أذكرك بشاب صغير التحق بالخدمة مع الرب يسوع المسيح وبقدر ما احب معلمه تعلم الحكمة ( الفلسفة ) على يديه فكتب أروع ما تعلمه وهو ( سفر الرؤيا ) هذا السفر الذي كان إدارة وتوجيه وتعليم مسيحي راقي للكنائس بأسلوب لم يستطيع الذين حكموا عليه بالنفي والأبعاد ان يدينوه فيصلبوه كما صلبوا اخوته من قبله ... أخي العزيز ( الكلمة الصادقة سيف ذو حدين ان لم تقتل في رواحها فهي تجرح في إيابها ) وهذا يعني ان لم تقتل الجهل فينا فلتجرح على الأقل الجهلاء منّا ... تحياتي ... الرب يبارك حياتك


اقتباس :

Husam Sami


رد: أيها الأنتهازيون أصحاب الطوابير من 1 إلى 99 أصمتوا إلى الأبد فنحن نعيش زمن الحب ونحتفل بعيد الحب
« رد #4 في: 21.02.2017 في 13:08 »
الأستاذ ليون برخو المحترم .

تحية عطرة وسلام الرب يسوع المسيح بكم ولكم .
شكراً سيدي الفاضل على تقييمكم للموضوع وكشف المستور فيه ولو هذا الكشف أدى إلى تناقص متابعته لما تعلمه حضرتك . شكراً أخرى لمتابعتكم لما اكتبه وتفاعلكم وذلك يدلل على اهتمامكم .
حضرتك سيدي تعلم ان بعض التعليقات على الموضوع تم حجبها . وهنا أقول لا اعتراض لأن الموقع ومشرفيه كما يقال ( ادرى بمكة وشعابها ) وكذلك تعلم ان عدد القراء يزداد عندما يكون هناك محاورة للموضوع ذاته فأن كنّا نبغي تحجيم الكاتب نحجب عنه التعليقات ...!! . لقد كتبت رسالة للأستاذ المشرف استفسر منه عن شروط النشر والمحظور  منها لكنني وللأسف لم أوفّق في ارسالها على الرغم من محاولاتي اليائسة لذلك وبالتأكيد فأنا بخبرتي المتواضعة لا اعرف الطريقة الصحيحة لأرسالها .
آسف لكوني استخدم مداخلتك لموضوعي هذا اعذرني بعد اذنك .
والحكمة هنا ( لا يتبيّن تمايز أي موقع واهميته إلاّ من خلال متناقضات كتّابه فبحواراتهم يكون الارتقاء بالفكر الحر ... الكاتب يكتب ويحاور والقارئ يفرز .. يقبل او يرفض ) . على شرط ان لا تخدش الأذواق العامة والأخلاق النبيلة التي تعلّمناها . 
الرب يبارك حياتكم جميعاً
حسام سامي   21 - 2 - 2017 



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!



عدل سابقا من قبل الامير شهريار في 2017-02-21, 4:07 pm عدل 6 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
yohans
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)
avatar






البلد البلد : العراق
التوقيت الان بالعراق :
مزاجي : اكتب
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 1050
تاريخ التسجيل : 18/06/2015
الموقع الموقع : في قلب بلدتي الحبيبة ( الارض المحتلة )

مُساهمةموضوع: رد: أيها الأنتهازيون أصحاب الطوابير من 1 إلى 99 أصمتوا إلى الأبد فنحن نعيش زمن الحب ونحتفل بعيد الحب /Husam Sami   2017-02-18, 10:16 am

الى الوقح اللوگي المدعو 
عدنان عيسى كندو التللسقوفي

هل تعلم بان الموضوع الذي كتبه السيد حسام سامي
هو صعقة كهربائية على راسك وراس الذي تتلوگ له
بكل تأكيد الموضوع هو استهزاء بالذي يحضر حفلات الحب وشعبه مهجر ونازح في طرقات المدن والدول
لا اعتقد بانكم  تستوعبون لانكم مبرمجون كالببغاوات



قالُولي ليش رافع راسك و عينك قَوِيّة ..
 گتّلهم العفو كُلنا ناس بس أنا من القوميّة الكلدانيّة




اسمي بدأ يرعب الكثيرين
وخاصة في عنكاوة كوم
ولهذا تم طردي من موقعهم





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أيها الأنتهازيون أصحاب الطوابير من 1 إلى 99 أصمتوا إلى الأبد فنحن نعيش زمن الحب ونحتفل بعيد الحب /Husam Sami
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» Sami Yusuf - You Came to Me
» الاخ sami ibrahim
» أنشودة يارب العالمين ل سامي يوسف sami yousef ya rabba al3alameen

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني :: 

مقالات بآراء اصحابها
 :: كتابات ومقالات متفرقة

-
انتقل الى: