منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 الخلاف يتسع بين علاوي والمالكي ليشمل وزارة الكهرباء .. باتت بأهمية حقائب الأمن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4546
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: الخلاف يتسع بين علاوي والمالكي ليشمل وزارة الكهرباء .. باتت بأهمية حقائب الأمن   2011-02-12, 11:34 pm

الخلاف يتسع بين علاوي والمالكي ليشمل وزارة الكهرباء .. باتت بأهمية حقائب الأمن


يبدو ان حدة الخلافات بين قائمتي رئيس الوزراء نوري المالكي وزعيم العراقية اياد علاوي، اتسعت كثيرا خلال اليومين الماضيين بدل ان يشهد الحوار تقدما، فقد ذكر نواب من الطرفين ان الخلاف "تجاوز" المناصب الامنية ليشمل اخيرا وزارة الكهرباء، في وقت قالت كتلة العراقية ان هناك من "يراهن" على تفككها او انسحابها من العملية السياسية

وظل الطرفان طيلة الاسابيع الماضية يتبادلان تصريحات بشأن مجلس السياسات الذي يفترض ان يتزعمه اياد علاوي، وايضا بشأن الوزارات الامنية حيث من المقرر ان تأخذ دولة القانون الداخلية وتكون وزارة الدفاع للعراقية. لكن شقة الخلاف تتسع كما يبدو.

ولم يستبعد علي الشلاه، عضو ائتلاف دولة القانون ان يكون ائتلافه قد طرح على القائمة العراقية (بزعامة اياد علاوي) استبدال وزارة الكهرباء بوزارة البلديات ضمن تداولات سد الوزارات الشاغرة ضمن التشكيلية الحكومية الحالية.

ويوضح انه "كانت هناك افكار تم تداولها ومنها منح العراقية وزارة البلديات بدلاً عن الكهرباء".

وعن الاسباب التي تدعو دولة القانون الى طرح هكذا فكرة قال الشلاه "ان الطرح جاء على خلفية ما تم تداوله مؤخراً بان وزارة الكهرباء قد تم عرضها في العاصمة الاردنية عمان بالمزاد العلني، وعليه فان رئيس الوزراء اراد ان لا يؤثر هذا الامر على عمل ومصداقية الحكومة جرى تداول هذا الراي على عدد من الوزارات" لم يكشف عنها.

وحول تحفظات المالكي بشأن مرشح العراقية للوزارة المذكورة، اكد الشلاه "ان المسألة لا تتعلق بمرشح العراقية بقدر تعلقه بوزارة الكهرباء نفسها التي تعاني مشاكل عديد خاصة وانها تمس خدمة المواطن الذي ما فتئ يشكو من سوء خدماتها" بحسب تعبيره. ويضيف "ان وزارة الكهرباء ستكون الحد الفاصل بين نجاح الحكومة او فشلها خلال المرحلة المقبلة".

ويلفت الى ان المالكي "يصر على ان يكون وزير الكهرباء ممن يشهد له بالكفاءة والخبرة، ونريد ان تعامل الكهرباء معاملة الوزارات الامنية في عملية اختيار مرشحيها" بحسب قوله.

لكن ميسون الدملوجي، القيادية في القائمة العراقية، فتؤكد ان مقترح اعطاء وزارة البلديات للعراقية بدلاً من وزارة الكهرباء سبق ان طرح على قائمتها ورفضته، موضحة ان وزارة الكهرباء والبلديات "تنتميان لسلتين مختلفتين (في اشارة الى درجة اهمية الحقيبة الوزارية)".

وقالت "كان يفترض ان تمنح العراقية وزارتين لقاء التخلي عن وزارة الكهرباء، وبالرغم من ذلك فان العراقية رفضت المقترح واصرت على تولي وزارة الكهرباء".

وبشأن ما يتردد من ان القائمة العراقية بدأت تنقسم على نفسها ويضعف موقفها، تقول الدملوجي "هناك من يراهن على تفكيك العراقية ولكن مكوناتها ملتزمة بمبادئها، نافية ان تلجأ العراقية الى خيار الانسحاب من الحكومة في حال تعذر الاتفاق مع دولة القانون.

وتقول "يريدون من العراقية ان تنسحب، وهذا امر لا يمكن ان يحصل لان العراق ليس ملكاً لاحد بل لجميع العراقيين خاصة وان العراقية تعتبر الفائزة الاولى بالانتخابات وصاحبة اعلى الاصوات".

من جانبه، نفى جابر عواد الجابر، عضو القائمة العراقية، ان تكون قائمته تتعرض حاليا لانقسامات مؤكداً ان العراقية "بمكوناتها المختلفة موحدة الطروحات بما فيها مطلب تشكيل مجلس السياسيات".

وحول الخلاف بشأن الصلاحيات وتسمية الرئيس استغرب الجابري قائلاً "لماذا يتم الحديث الان عن الصلاحيات وغيرها من الامور في وقت يفترض انه تم الاتفاق على كل شي؟" .

ويعتبر الجابر ان الحديث عن هذه المسائل "امر غير مقبول" مطالباً "باحترام التواقيع التي وقعت من قبل القادة السياسيين

وبشأن ما تردد من ان دولة القانون اردات اعطاء العراقية وزارة البلديات بدلاً عن وزارة الكهرباء على خلفية "عرضها في العاصمة الاردنية عمان بالمزاد العلني"، استنكر عضو القائمة العراقية هذا الامر قائلاً "هذا كلام غير صحيح" رافضاً "عملية التشكيك تلك".

ويقول "هل هناك اثباتات تؤكد ذلك؟ خاصة وان العراقية لا تقبل بالتستر على المرتشين او من يسخر موارد الوزارة لمصالحه الشخصية".

ويقول ان العراقية قدمت ثلاث مرشحين لشغل منصب وزارة الكهرباء هم رعد شلال (مستشار سابق في وزارة الكهرباء) بالاضافة الى (زياد الذرب وعبد الكريم عفتان) "الامر الذي رحب به المالكي واعداً بان يتم اختيار احدهم لهذا المنصب" حسب قوله.

لكن النائب عن ائتلاف المالكي يقول ان هناك "التزاما حول المجلس الوطني للسياسات الاستراتيجية واتفاقية اربيل".

لكنه رغم ذلك يعترف بوجود خلافات بين العراقية ودولة القانون على صلاحيات المجلس المذكور، فرؤية العراقية تجعله "عرضة للطعن الدستوري على اعتبار ان هناك مؤسسات في الدولة لها صلاحيات دستورية ستكون مرؤوسة من قبل هذا المجلس" وهو ما تعبر عنه كتلة المالكي برفض ان تكون هناك "حكومة برأسين" لو جرت المصادقة على مجلس السياسات بالطريقة التي تريدها العراقية.


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الخلاف يتسع بين علاوي والمالكي ليشمل وزارة الكهرباء .. باتت بأهمية حقائب الأمن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

أخر المقالات والأخباروالأحداث العامة على الساحة :: مقالات والاخبار من العراق

-
انتقل الى: