منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةإتصل بناالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 حقوق الكلدان المهضومة /بقلم : يوسف يوحانا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)
avatar






البلد البلد : العراق
التوقيت الان بالعراق :
مزاجي : احب المنتدى
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 5225
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: حقوق الكلدان المهضومة /بقلم : يوسف يوحانا   2017-04-29, 8:07 am




بقلم : يوسف يوحانا




منذ قيام الحكم الوطني في العراق بعد الحرب العالمية الأولى أوزارها وبالتحديد في عام 1921 كان للشعب الكلداني بقيادة  كنيستِه الكلدانيه الكاثوليكيه شرف المساهمة في دعم استقلاله والمشاركة في تطوُّرِه عن طريق أبنائه الذين انخرطوا في تقديم جهودهم الكبيرة في مُختلف مراكزه العلمية والثقافية والإدارية وغيرها خلال العهد الملكي حتى عام 1958 الذي فيه كانت نهايتُه ليبدأ العهد الجمهوري الذي تخلَّلته اضطرابات كبيرة من فئاتٍ متعدِّدة سعيا للإستيلاء على السلطة وأخيراً استحوذ على السلطة حزب البعث في أواخر ستينات القرن العشرين حتى الإطاحة به من قبل الإئتلاف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية عام 2003 حيث خضع العراق لسلطة الحاكم الأمريكي لمدة سنة واحدة وبعد ذلك استلم الحكم ائتلاف الأحزاب المعارضة لحزب البعث. ذكرتُ هذه المقدمة المقتضبة عن مراحل الوضع السياسي الذي جرى في العراق لأدخل في حيثيات مقالي المُعنون " حقوق الكلدان المهضومة "...

كانت للكنيسة الكلدانية الكاثوليكية مِن خلال شعبِها دورٌ كبير في المسرح السياسي العراقي منذ استقلاله الوطني وحتى سقوط آخر الأنظمة التي توالت على حُكمِه عام 2003 حيث كانت السلطة الحاكمة تنظر الى الكلدان بأنَّهم المُكوَّن الأكبر للطوائف المسيحية في العراق، وإنَّ رئاسة الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية هي التي تُمثِّل عموم الشعب المسيحي لدى الدولة العراقية، ولم يكن هناك أيُّ اعتراضٍ من قبل أيَّة طائفةٍ مسيحية على هذا التمثيل، باعتبار أنَّ البطريركية الكلدانية كانت نظرتها جامعة للمسيحيين دون تمييز أوتفرقة، بيد أنَّ التغيير السياسي بعد سقوط النظام البعثي الذي أدخل العراق في متاهاتٍ وحروبٍ عبثية غَيَّرَ وجهَ العراق المشرق الى وجهٍ حالك.

بعد السقوط تولَّت السلطة في العراق الأحزاب المُعارضة لذلك النظام والمدعومة من جهات دولية في المقدِّمة منها ايران والولايات المتحدة واسرائيل والكويت والسعودية والإخوة أكراد العراق، وكان لكُلٍّ من هذه الجهات الدولية أجندة خاصة للتدخل بشؤون العراق السياسية. والمتنفذون بين هؤلاء من حيث القوة العسكرية والإقتصادية والتكنلوجيا المتطورة كان لهم النصيب الأكبر في نهب موارد العراق المالية والنفطية الى جانب المواد الأولية التي تحتاجها في تنمية صناعاتِها.

وكأنَّ هذا التغيير الذي طرأعلى الوضع السياسي العراقي جاء سلبياً بالنسبة للمكوَّن الكلداني العراقي الأصيل وحده من دون المكونات العراقية الأخرى، رغم كونِه المكوَّن الثالث في العراق بعد العرب والأكراد، حيث جُرِّدَ من دوره الوطني والقومي عن طريق التآمرعليه مِن قِبَل فئةٍ مسيحية دخيلةٍ على العراق وعميلة لجهاتٍ أجنبية متنفذة، ساعدتها على لِعبِ دور قذرٍ ضِدَّ الكلدان، بالإضافة الى عمالتِها للأحزاب المذهبية للعرب السنَّة والشيعة معاً الى جانب الأحزاب الكردية ايضاً حيث وقفت الى جانب هذه الفئة الغريبة والمُريبة ضِدَّ الكلدان العراقيين الأصليين، فيا لها من مفارقةٍ غير ودية ومُجحفة بحق الكلدان!

وما كانت الأحزاب العربية الشيعية والسنية والأحزاب الكردية لتقوم بهذا العمل المُعادي للكلدان والمؤيِّد للفئة الغريمة  للكلدان والغريبة عن الوطن العراق، لو لم تنقسم ضِدَّ بعضِها البعض وتدخل في صراعاتٍ مذهبيةٍ وقومية فيما بينها، فأفقدتها الرؤية الصائبة، واتَّخذت موقف الإنحياز الكريه بوقوفِها الى جانب الفئة الضالة الساعية الى بثِّ الدسائس وحبك المؤمرات ضِدَّ العراق وأبنائه من كافة المكوِّنات. ولم تنظر هذه الأحزاب بعين الإعتبار الى الكلدان بل ساهمت في سلب حقوقهم الوطنية والقومية بدلاً مِن أن تُقَدِّرَ لهم إخلاصهم وحبَّهم وجُهدهم في خِدمة وطنهم ليكون وطناً ديمقراطياً تتوفر فيه الحرية والمساواة لكافة أبنائه دون تمييز. فهل ستنتبه هذه الأحزاب الى أخطائها وتُعطي لكُلِّ ذي حقٍّ حقَّه؟!!!

يوسف يوحانا


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)
avatar






البلد البلد : العراق
التوقيت الان بالعراق :
مزاجي : احب المنتدى
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 5225
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: رد: حقوق الكلدان المهضومة /بقلم : يوسف يوحانا   2017-05-02, 7:16 am

الردود من موقع القوش نت

يونس كوكي


السيد يوسف يوحانا اولا انا من كنيستك الكلدانية وثانيا تذكرني ايام كنا في سجن اسمه العراق كنا دائما نسمع هذه النغمة النشاز ممن حولنا بحكم الوجود في ذلك المجتمع وكانوا يرددونها بسبب عامل الشك دائما لديهم يقولون ولاتفه الاسباب بشرفك ؟ وثالثا نحن كلنا هنا في المهجر ، لكن البطل من في الساحة .

yohans


رد ثاني على نفس الموضوع لكشف الحقيقة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الى يوسف يوحانا المحترم
الحقيقة لا اخفيك سراً بانني توقعت ردك هذا لان الطبيعة الاستخباراتية لا زالت تجري بعروقكم عندما نكشف هذيانكم
ولهذا تفقدون البوصلة وتبحثون عن من هو ((يوهانس)) الذي ارعبك حتى بمنامك
هل انت تناقش كلامي ام تبحث عن هوية الاحوال المدنية الخاصة بي
يا لبؤسكم ومبروك لك مربوطتك التي تفتخر بها
لستُ بحاجة أن ترد علي مرة ثانية لان ردك الاولي كشف حقيقتك


تحياتي القلبية لك بان تكون بالصحة
وطولت العمر
وشكراً

يوسف يوحانا


السيد يونس كوكي - احلفك بشرفك انتم دعاه البدعه النسطوريه بدون الكلدان هل بيكم خير لا والله -

يوسف يوحانا


السيد يوهانس قبل الرد عليك اعطني الاسم الثلاثي مثل الاوادم واكشف صورتك وعمرك بعد ذلك اقول لك لماذا تغيرت لان البطرك الكلداني كشف حقيقه دعاه المذهب النسطوري واسس الرابطه الكلدانيه لخدمه حقوق الكلدان المشروعه -

يونس كوكي


تحية طيبة نظرية المؤامرة حلوة .

yohans


الى يوسف يوحانا المحترم
تحية طيبة لك وللقراء جميعاً


الذي اعرفه وكل الدلائل تشير بانك سابقاً كُنتَ ناشط قومي كلداني للگشر
لان يوجد لديك كتابات كثيرة بالانترنيت...
وبعدها اصبحت من الالتحاميين الذين يؤمنون باننا شعب واحد وبدأتم بالترويج لهذا المصطلح الخرافي ؟
وبقدرة قادر بدأت بهذا موضوعك تدافع عن الكلدان فقط
ما هذه الجقلمبة هل يوجد شئ بالافق
سنترك الاجابة للمستقبل لكي يكشف المستور
وشكرا


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حقوق الكلدان المهضومة /بقلم : يوسف يوحانا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني :: 

مقالات بآراء اصحابها
 :: كتابات ومقالات متفرقة

-
انتقل الى: