منتدى كلداني

ثقافي,سياسي,اجتماعي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 باركوا لمبارك ، هذا " النِكست " الجديد !!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4421
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: باركوا لمبارك ، هذا " النِكست " الجديد !!!   2011-02-16, 2:25 am

باركوا لمبارك ، هذا " النِكست " الجديد !!!

وحيد كوريال ياقو


في مقال سابق حول هذا الموضوع الجديد المستجد في كافة البلدان العربية التي تعاني شعوبها من انظمتها الشمولية الاستبدادية القمعية الفاسدة ومن ظلم حكامها الطغاة المتجبرين المتسلطين على رقاب شعوبهم مدى الحياة ، وبالتحديد بعد انتفاضة الشعب التونسي البطل الذي اطاح بنظام حكمه بنفسه واجبر رئيس نظامه التخلي عن الحكم والفرار الى خارج البلاد ، وهذا ما ادى الى ان تبدأ موجات من المظاهرات والانتفاضات الشعبية العارمة في معظم البلدان العربية لتطالب حكامها بالرحيل وتغيير انظمتها الشمولية الدكتاتورية التي لا تروم الحكم مدى الحياة فقط ، بل توريثه ايضا لأبنائهم واحفادهم من بعدهم ، وقلنا في عنوان المقال ( بعد العراق وتونس " هو اِز ذَ نِكست " ) ؟ من هو اللاحق ؟
وذكرنا ايضا انه على هذا " النِكست " القادم تتجه انظار الملايين من ابناء الشعوب العربية من المحرومين والمظلومين وكل الذين يعانون من الفقر والبؤس بسب هؤلاء الحكام الطغاة المستبدين ...
فها هم ابناء هؤلاء المظلومين والمحرومين في مصر يخرجون الى الشوارع والساحات ، الى ميدان التحرير في القاهرة وكل ميادين المدن الاخرى لينفضوا عن اكتافهم الغبار العفن المتراكم عليها منذ ثلاثة عقود واكثر ويطالبون بتغيير النظام وبالحرية والعدالة والعمل والحياة الحرة الكريمة ..
وهنا لا بد ان نشير الى نقطة مهمة وهي انه بالرغم من ان عصر سقوط الطغاة قد بدأ فعليا في بغداد ، ولكن ظاهرة سقوط الطغاة قد اثمرت في تونس حيث تمت بأيدي ابنائها ، وها هي الان تنضج اكثر وتتوطد اكثر في مصر وبأيدي ابنائها ايضا ...
فها هم ابناء مصر بكل قواهم الوطنية يوحدون كلمتهم مع كلمة شباب مصر الثائرين الغاضبين الصارخين بوجه طاغيتهم :- ارحل ارحل ..
وها هم شباب مصر ، شباب العلم والعولمة والانترنيت والهاتف النقال يلتقون من خلال تقنياتهم الحديثة هذه وبها يوحدون كلمتهم ويخرجون الى الساحات ويصيحون :- نريد حرية ، نريد عدالة ، نريد عمل ، نريد رفاهية ، نريد ان نعيش مثل بقية شعوب العالم ...
وها هم هؤلاء الشباب بأكثر من ثمانية ملايين ولأكثر من ثمانية عشرة يوما يصرون على مطالبهم ، محافظين على وحدتهم ، يهزون بذلك عروش كل الطغاة المستبدين ، فبدأ كل واحد من هؤلاء الطغاة يتنازل عن عليائه ويتخلى عن كبريائه وينكر جبروته واستبداده ويستجيب لمطاليب شعبه قبل ان يطلب منه ويوعد الناس انه سوف لن يرشح نفسه او ابنه للحكم ، وهكذا استمر هؤلاء الشباب الى ان استجاب لهم القدر وخذل لهم طاغيتهم وتنحى مجبرا عن الحكم بعد محاولات وتوسلات الى الاسياد الذين قالوا ( اِت اِز تو ليت ) لقد فات الاوان حيث لا ينفع الندم ..
وهكذا كان القدر ان يأتي ابناء مصر بهذا " النِكست " الجديد ، هذا " النِكست " الذي اتى هذه المرة من وسط البلاد ، من مصر ام الدنيا وارض الكنانة والحضارة ...
نعم لقد بدأ عصر سقوط الطغاة في العراق ، عراق الحضارات العريقة ايضا ، عراق النهرين ، دجلة والفرات ، وقد قيل قديما ان دجلة سمي هكذا لأنه عندما يفيض يكون غاضبا فيهجم كالنمر الثائر فيغرق الحقول ويقلع الاشجار ويدمر المزروعات ، وهذا ما حصل فعلا في العراق مع كل الاسف بعد تغيير نظامه ...
ولكنه قد قيل ايضا انه عندما يفيض النيل فهو يفيض هادئا ليجلب الخير الى مصر بمياهه الفائضة ليروي الحقول والمزروعات والبساتين ، فنتمنى ان يحصل هذا وان يأتي الخير الى مصر بعد فيضان ابناء شعب النيل ...
فيا ابناء مصر تذكروا ان مصر ام الدنيا وان مصر ارض الكنانة وانها موطن الخير والخييرين ، فلا بد ان تبقى مصر هكذا ، فلا ترضوا بغير ذلك ، ولا تقبلوا ان تتحول مصر من ام الدنيا الى ام الجياع ومن ارض الكنانة وموطن الخير الى بلد الفقر والفقراء ومن منبع الحضارة والثقافة والفن الى موطن الجهل والتخلف ...
و تذكروا انه قد قيل ايضا ان مصر تكتب ولبنان تطبع والعراق يقرأ ، فأكتبوا لمصر تاريخا جديدا وكما ينبغي ان يكون ، واكتبوا لمصر دستورا جديدا وكما يستوجب ان يكون ليضمن لكم كل ما تريدون وكل ما تسعون اليه وكل ما تطالبون به ، ليضمن العدالة للجميع بغض النظر عن اللون او الجنس او الدين او الانتماء الفكري او السياسي ، وليضمن الحياة الحرة الكريمة لجميع ابناء الشعب بكل فئاته المختلفة وطبقاته المتفاوتة من دون استثناء ، وليضمن بناء نظام ديمقراطي جديد ، نظام علماني يفصل الدين عن الدولة لا يدع فرصة لظهور طالبان جديد في مصر ولا ولاية فقيه ، فمصر يجب ان تبقى مصر ام الدنيا وام الثقافة والفن ...
فباركوا لمبارك ، هذا الـ " نِكست " الجديد ...
ومجدوا لمن اتى بهذا الـ " نِكست " الجديد ...
وستبقى الشعوب العربية دوما تتساءل : - ( هو اِز ذَ نِكست ) ؟
وسواء كان هذا الـ " نِكست " من شرق البلاد او من غربها او حتى من وسطها فهذا لا يهم ، فالمهم ان يكون هناك دائما " نِكست " ..
والى ذلك الـ " نِكست " القادم الجديد تلتفت انظار الملايين من ابناء الشعوب المظلومين والمحرومين والمضطهدين ..
وعن ذلك الـ " نِكست " الجديد الاتي قريبا ان شاء الله سيكون لنا كلام اخر ...


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
باركوا لمبارك ، هذا " النِكست " الجديد !!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كلداني :: 

مقالات بآراء اصحابها
 :: كتابات ومقالات متفرقة

-
انتقل الى: