منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 الحذر من حيلة يروج لها في الكواليس ( حل الحكومة العراقية من البرلمان بصفقة) لأمتصاص المظاهرات!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
rima
الباشا
الباشا




البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 197
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 04/05/2009
مزاجي : اكتب
الموقع الموقع : جالس گدام الكمبيوتر ܫܠܵܡܐ
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : ܟܘܡܦܝܘܬܪ

مُساهمةموضوع: الحذر من حيلة يروج لها في الكواليس ( حل الحكومة العراقية من البرلمان بصفقة) لأمتصاص المظاهرات!   2011-02-23, 6:02 am

الحذر من حيلة يروج لها في الكواليس ( حل الحكومة العراقية من البرلمان بصفقة) لأمتصاص المظاهرات!

الأربعاء, 23 فبراير 2011

من الصورة البشعة في النظام العراقي الذي يدعي الديمقراطية هو عدم وجود معارضة في البرلمان ، وكان الهدف من هذا تمرير ما تبقى من أتفاقيات سرية مع الولايات المتحدة ودول مجاورة وأخرى أقليمية مدفوعة الثمن لمجموعة من الساسة، وتتعلق بالتنازل عن أراض ومياه وحقول وثروات وحقوق عراقية.. ولكن الهدف الثاني هو سياسي بحت تستمر الصفقات والحيل المافيوية، وأخيرا ( مايروج له في الكواليس هذين اليومين) أي أن البرلمان العراقي مسيس أي الجميع يشترك في الحكومة ،وبالتالي تسهل عقد الصفقات والحيل بسهولة خصوصا أذا كانت هناك حقائب أموال و عصا من رؤساء الكتل.

الحكومة والبرلمان يخططان للإعلان عن صفقة سرية ولكنها ( خبيثة) للإلتفاف على المظاهرات الشعبية، ومحاولة شق صف العراقيين الرافضين لهذه الحكومة والنظام، ومن خلال أن يقوم البرلمان بحل الحكومة العراقية وضمن صفقة ومع تعهد بأعادة تشكيلها من نفس ( الشكولات التعبانة) حال الهدوء في الشارع ليسارعوا للأعتقالات من جهة، وتغييب الوجوه الوطنية وبنفس الوقت تشكيل حكومة من نفس التوليفات التي لا تمت للأخلاق والقوانين والديمقراطية بصلة أطلاقا

لهذا على الشعب العراقي الأنتباه، وعلى المتظاهرين والذين سوف يتظاهروا الأنتباه من هذه الحيلة لأن هؤلاء قد تعودوا على الحيل والمكر لأنهم لا يجيدون غير ذلك أضافة للنهب والسلب

واليكم رائحة الصفقة ومن أفواههم

أكدت الحكومة العراقية أنه "ليس صعبا إسقاط النظام في العراق، فالحكومة جاءت بانتخابات وترحل بانتخابات، ويمكن للبرلمان أن يقيل الحكومة".
وأوضح وزير الدولة الناطق الرسمي باسم الحكومة علي الدباغ في مؤتمر صحفي مشترك مع الناطق باسم قيادة عمليات بغداد اللواء قاسم عطا عقداه، أن "ما يجري من تظاهرات في بغداد وباقي المحافظات يأتي من باب الديمقراطية وليس استنساخا لما يجري في بعض الدول العربية". واهاب علي الدباغ بالمواطنين العراقيين أن "تسهم في تمكين القوات الامنية من أداء مهامها الأمنية والاحترازية خلال عملها الواضح تجاه التظاهرات السلمية، وحمايتها ومنع التصدي لها".
وأشار الى أن "الحكومة ليست قلقة من التظاهرات، وانما قلقة على حياة المواطنين المتظاهرين، معتبرا أن "التظاهر حق مشروع وهناك مجموعة من المواطنين تريد ان تعبر عن مطالبها وسنتعامل معها بكل روح ابوية"، لافتا الى أن "الحكومة ستكون في الميدان بكل تشكيلاتها وتستمع لمطالب المتظاهرين وقد وجهت الوزارات كافة للاستماع المباشر للمواطنين".
من جهته، كشف الناطق الرسمي باسم قيادة عمليات بغداد اللواء قاسم عطا عن وجود مخطط إرهابي بعثي لاستهداف أرواح المتظاهرين، وأوضح بهذا الصدد أن "لدى قيادة عمليات بغداد معلومات استخباراتية تفيد بأن ما تسمى بهيئة علماء المسلمين تخطط لاستهداف المتظاهرين والتدخل بالتظاهرة المزمع انطلاقها يوم الجمعة المقبل بشكل مباشر". واكد "بذل الاجهزة الامنية قصارى جهدها لحماية المتظاهرين"، منوها في هذا الخصوص إلى أنه من واجب القوات الامنية تفتيش المتظاهرين وعدم السماح للمندسين بالعبث بأمن المواطنين والمنشآت الحكومية وخصوصا المصارف".
كما أشار أيضا الى أنه "ليس هناك أي حظر للتجوال أو غلق للحدود والمنافذ والمطارات وأن القوات ستمنع المركبات من الاقتراب من ساحة التحرير بما في ذلك سيارة "الاس ان جي" الخاصة بالبث المباشر للقنوات الفضائية، لدواع أمنية.
يذكر ان يوم الجمعة المقبل سيشهد تظاهرة في "ساحة التحرير" في بغداد تمت الدعوة لها من قبل مواقع الكترونية، وموقع الفيس بوك، ومنظمات مجتمع مدني. وشهدت بغداد وعدد من المحافظات العراقية مؤخرا سلسلة من التظاهرات المطالبة بتحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين، وتوفير فرص عمل للشباب، ووضع حد لمظاهر الفساد.

القوة الثالثة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحذر من حيلة يروج لها في الكواليس ( حل الحكومة العراقية من البرلمان بصفقة) لأمتصاص المظاهرات!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

أخر المقالات والأخباروالأحداث العامة على الساحة :: مقالات والاخبار من العراق

-
انتقل الى: