منتديات كلداني



منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةالكتابة بالكلدانيةالمواقع الصديقةإتصلوا بناالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 سوء الأدب.!/ماجد عزيزة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)
avatar






البلد البلد : العراق
التوقيت الان بالعراق :
مزاجي : عاشق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4547
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: سوء الأدب.!/ماجد عزيزة   الجمعة 11 أغسطس 2017, 09:57

سوء الأدب.!



سوء الأدب.!


Yousif ‏ 28.07.2017


ماجد عزيزة



من حسن حظي، أني ولدت في عائلة مؤمنة، وكان في بيتنا (كاهن) وراع. كنت أستيقظ على صوت تمتماته وصلاته، وكان يعلمني كيف أصلي، وكيف أحب الآخرين حتى وان أزعجوني، وأشياء عديدة اخرى من هذا قبيل،  مثلا أن استعجل انا وأخواتي الانتهاء من الطعام بسرعة كي ترفع صينية الأكل من أمامنا، لأن الملائكة يحملوها ونحن نأكل، وانهم يتعبون بحملها، وهكذا.
كنا نلعب في أزقة (عوجات) محلتنا الساعة مع رفاقي، وكان حين يمر كاهن يعتمر عمامته السوداء، كنا نهرب خوف أن يرانا نلعب في الزقاق ويخبر ابي أو عمي بذلك، كان احترام رجل الدين واجب وفرض، وحين كان يزورنا أحدهم نصطف أمامه أنا وشقيقاتي لأداء فروض تقبيل اليد، لأنها كما تعلمنا ليست يده، بل يد المسيح! كذلك كنا نهرع نحو الكاهن لتقبيل يديه حين نذهب للكنيسة أو نزوره مع أبي أو عمي. اما تقبيل يد المطران فقد كانت طقسا مخيفا لنا نحن الأطفال من شدة الورع الذي يحمله. خاصة أولئك المطارين الكبار. (عمانؤيل ددي، وروفائيل بيداويد "البطريرك لاحقا"، واسطيفان بابكا، وجرجيس قندلا وعمانؤيل بني..)، وكنا نفرح جدا ونبتهج يوم يمسح بيديه على رؤوسنا.
كانوا كبارا، وكنا نحن الصغار نحمل أخلاقا رفيعة، عالية تعلمناها من مدارسنا وبيوتنا ومن اهالينا، نعم في ذلك الزمان تعلمت أن أحترم الكاهن والمطران لأنهم وفق تصوراتي الاخلاقية أشخاص أرفع درجة (على الاقل دينية) من الآخرين، لهذا فقد كان احترامهم سياقا لا نتزحزح عنه.
وعندا كبرت، بقي هذا الاحترام يلازمني، حتى وان اختلفت مع أحدهم، فانا في كتاباتي لم أتجاوز على أي منهم في شخصه وشخصيته، بل في عمله وتطبيقات العمل! كتبت هذا وأنا أقرأ لكتاب اعطتهم مساحات مواقع التواصل الاجتماعي حرية كانوا يحلمون بها، وجعلتهم يسطرون ما يريدونه في تلك المواقع، وأعطتهم الحق (من وجهة نظرهم) أن يسطروا كلمات السب القبيح والتهجم غير المنضبط، بحجة حرية التعبير.
ولا ادري من أين أتت هذه السياقات الهجينة، ومن اين حصل هؤلاء على تلك الأخلاق، ان صح ان نسميها أخلاقا! فلم يكن النقد يوما يعني سوء الأدب!



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)
avatar






البلد البلد : العراق
التوقيت الان بالعراق :
مزاجي : عاشق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4547
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: رد: سوء الأدب.!/ماجد عزيزة   الجمعة 11 أغسطس 2017, 09:58



شبكة البصرة
رياض منصور/ كندا


كل التقدير والاعتزاز لموقعي الكادر والبصرة اللذان فتحا الباب واسعاً للكتابات التي تكشف العملاء والخونة الذين يعملون ضد الشعب والوطن ، أنني أساهم معكم  ولدي الكثير من المعلومات عن أولئك الذين يحاولون عبثاً تشويه سمعة العراق ونضال شعبه المجيد ، اكتب لكم هذه المعلومات عن الخائن العميل " ماجد عزيزه " والذي كان قبل هروبه من العراق يعمل صحافي في جريدة " بابل " التي كان يشرف عليها عدي صدام حسين ، جاء للعمل فيها بموجب توصية من أحد المسؤولين آنذاك ، وخلال فترة عمله في الجريدة كان من المتحمسين لعدي ولصدام ولحزب البعث الحاكم وتؤكد على ذلك التحقيقات التي نشرها في جريدة بابل وكان يرّوج بأن له علاقات سرية مع عدي وبقية المتنفذين في اللجنة الأولمبية وكذلك مع طاقم الجريدة وكان دائم الترويج في كتاباته للبعث والحكومة، ، هرب من العراق إلى الأردن بعد تورطه في عمليات غسيل العملة الأجنبية والمضاربة بالدولار وقضايا السمسرة ، حصل على لجوء إلى كندا بوصفه معارضاً لنظام صدام حسين ومن المتضررين من سياسة حزب البعث ، يعمل حالياً مديرا للجريدة الكلدانية المشبوهة " أكد " الصادرة في كندا والتي توزع أيضا في مشيغان وهي ذات توجه عنصري لصاحبها سالم الصفار أحد الشيوعيين الذين تورطوا بقتل الكثير من أبناء الشعب في الموصل أثناء أحداث ثورة الشواف ، العميل ماجد عزيزة  الذي يصرخ دائماً في مقالاته مطالباً اجتثاث البعث ينحدر من عائلة كانت تعمل في جمع النفايات الآدمية في الموصل  وجميع أفرادها يمارسون السمسرة والبغاء ، ينشر مقالاته أيضا في موقع الحالم .. انظروا من هم أولئك الذين يتجاسرون على العراق وعلى رجاله الأبطال ، أنهم حفنة من الذين غادرهم الشرف وليس لهم كرامة تجمعوا من جاسوس المخابرات إلى حفيد النزاح إلى السارق والمزّور والكذاب  ، ولكنهم أمام أبناء العراق لن يكونوا سوى قمامة نتنة .. أنني أطالب بتجميع تلك المقالات في صفحة خاصة عن العملاء والخونة ...   




شبكة البصرة

الاربعاء 13 رمضان1425  27 تشرين الاول 2004



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سوء الأدب.!/ماجد عزيزة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني :: 

مقالات بآراء اصحابها
 :: كتابات ومقالات متفرقة

-
انتقل الى: