منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 عاجل / البارزاني يعترف باجتياح كركوك عسكريا وإرسال قواته اليها..التركمان يطالبون بسحبها وغجر كردستان يؤيدون جهوده لإلحاق المح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
maria
عضو متألق
عضو متألق







البلد البلد : العراق
الجنس : انثى
عدد المساهمات عدد المساهمات : 1150
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/05/2009
مزاجي : اكل شوكولاتة

مُساهمةموضوع: عاجل / البارزاني يعترف باجتياح كركوك عسكريا وإرسال قواته اليها..التركمان يطالبون بسحبها وغجر كردستان يؤيدون جهوده لإلحاق المح   2011-03-02, 1:45 am

عاجل / البارزاني يعترف باجتياح كركوك عسكريا وإرسال قواته اليها..التركمان يطالبون بسحبها وغجر كردستان يؤيدون جهوده لإلحاق المحافظة بكردستان وفق المادة 140


واعترف رئيس إقليم كردستان العراق بأنه امر بتوجيه قوات من البيشمركة إلى كركوك خلال الفترة القلية الماضية لحماية أقلياتها،

أعلن رئيس إقليم كردستان العراق، الثلاثاء، أنه سيعقد اجتماعات مع كافة القوى السياسية الكردية للنظر بالإصلاحات التي ينبغي عملها بعد التظاهرات الاحتجاجية التي شهدها الإقليم، رافضا اتهام أي جهة بالوقوف وراءها، فيما اعترف بأنه أمر بإرسال قوات البيشمركة إلى مدينة كركوك للدفاع عن مكونات المدينة من تهديد ضدهم.

وقال مسعود البارزاني في مؤتمر صحافي عقده اثر وصوله إلى مطار اربيل وحضرته "السومرية نيوز"، بعد جولة قام بها إلى دول أوربية واستمرت لمدة أسبوع واحد ، "أنا أتفهم جيدا أن للناس مطالب هم محقون بها وليس بإمكاننا أن نعمل بالضد من مصالح الناس"، مستدركا "يجب أن لا تستغل تلك المطالب من قبل بعض الأطراف".

وشدد البارزاني "يجب أن لا نعمل على إلغاء بعضنا البعض وأن لا نقارن وضعنا بالدول الأخرى"، مشيرا إلى أن "الوضع في إقليم كردستان قد تحقق بالدماء والدموع".

وأضاف رئيس إقليم كردستان أن الإصلاحات نضعها على العين والرأس ويجب العمل عليها بشكل فعلي وليس فقط الاستماع للناس"، مؤكدا أنه "سيعقد سلسلة من الاجتماعات مع كافة القوى السياسية الكردية خلال الأيام المقبلة لمعرفة الذي ينبغي عمله".

وتابع البارزاني "علينا أن نعمل لإرضاء الناس وهو أهم شيء لدي"، مضيفا "أود أن أطمأن سكان الإقليم أن أمامنا مستقبل مشرق وسنتقدم إلى أمام".

وأكد رئيس الإقليم "نؤمن بحق تقرير المصير ونتحدث عنه في كل مناسبة ونعتبره حقا من حقوقنا المشروعة ".

ورفض البارزاني اتهام أي جهة سياسية بوقوفها وراء المظاهرات التي شهدتها محافظات الإقليم، مؤكدا أنه "سيري تحقيقا في هذا الموضوع".

واعترف رئيس إقليم كردستان العراق بأنه امر بتوجيه قوات من البيشمركة إلى كركوك خلال الفترة القلية الماضية لحماية أقلياتها، وأوضح أن "سكان من العرب والأكراد والتركمان في كركوك أفادوا أنهم يواجهون التهديد هناك، فتوجهت قوات البيشمركة لحماية الجميع".

وكان المجلس السياسي العربي في كركوك، أمس الاثنين، إلى تظاهرة سلمية، الثلاثاء، للمطالبة بإخراج قوات البيشمركة من المحافظة، فيما حمل الحزبان الكرديان المجلس العربي مسؤولية أي عمل تخريبي يطال المؤسسات الحكومية خلال التظاهرة، إلا ان التظاهرة لم تخرج بعدما فرضت مديرية شرطة المحافظة حظرا للتجول على المركبات والأشخاص استمر حتى السادسة من مساء اليوم.

وشهدت تلك التظاهرات اشتباكات مع القوات الأمنية، التي أطلقت الأعيرة النارية لتفريق المتظاهرين قرب مجلس محافظة كركوك، مما أسفر عن إصابة 30 شخصاً بينهم 23 شرطياً.

وتعتبر محافظة كركوك، 250 كم شمال العاصمة بغداد، والتي يقطنها خليط سكاني من العرب والكرد والتركمان والمسيحيين والصابئة، من أبرز المناطق المتنازع عليها، ففي الوقت الذي يدفع العرب والتركمان باتجاه المطالبة بإدارة مشتركة، يسعى الكرد إلى إلحاقها بإقليم كردستان العراق، كما تعاني من هشاشة في الوضع الأمني في ظل أحداث عنف شبه يومية تستهدف القوات الأجنبية والمحلية والمدنيين على حد سواء.

وكان رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني، قد غادر الإقليم في 14 من شهر شباط الماضي عبر مطار اربيل الدولي متوجهاً إلى أوروبا، وفي 22 من الشهر نفسه، منح جائزة الـ(اطلانتيك) في مراسيم خاصة أقيمت في العاصمة الايطالية روما وبحضور عدد من المسؤولين في حلف شمال الأطلسي وممثلين عن الرئيس الايطالي.

وذكر شهود عيان أن الأيام القليلة الماضية شهدت انتشار دعايات تصل عبر رسائل نصية من الهواتف النقالة إلى أهالي الإقليم تفيد بأن زيارة البارزاني إلى أوربا تهدف إلى الحصول على دعم لتأسيس الدولة الكردية.

ووجه بارزاني خلال تلك الزيارة رسالة إلى أهالي الإقليم حول التظاهرات التي شهدتها بعض مناطق الإقليم، مؤكدا ضرورة إجراء إصلاحات سياسية واجتماعية، ووضع حد للفساد الإداري.

وشهدت محافظة السليمانية، نحو 364 كم شمال العاصمة العراقية بغداد، منذ الخميس 17 شباط الجاري، تظاهرات شارك فيها المئات من الشباب وطلبة الجامعة، للمطالبة بإجراء إصلاحات حكومية ومحاربة الفساد والمفسدين، تحولت منذ يومها الأول، إلى مصادمات مع القوات الأمنية، أسفرت عن وقوع 147 شخصاً بين قتيل وجريح حسب مصدر مسؤول في مديرية صحة السليمانية، حيث شهد اليوم الأول وقوع 60 جريحاً والثاني 21 جريحاً والثالث 48 جريحاً، فيما وقع ثلاثة قتلى خلال الأيام الثلاثة، فيما شهد يوم السبت 26 شباط مقتل متظاهرين اثنين وجرح 13 آخرين.

واتهم الحزبان الكرديان الرئيسان، منذ نحو أسبوعين، في بلاغ صادر عن اجتماع المكتبين السياسيين للاتحاد الوطني الكردستاني، والحزب الديمقراطي الكردستاني، من وصفهم بـ"المشاغبين" في مدينة السليمانية بزعزعة الأمن والسلم الاجتماعي، ودعيا حكومة الإقليم للتحقيق والمتابعة الجدية.

ورداً على تلك الأحداث أعلنت كتلة التغيير، في اليوم نفسه، أنها لم تشارك في التظاهرات التي شهدتها مدينة السليمانية، في حين أكدت سيطرة قوات الأسايش التابعة للحزب الديمقراطي الكردستاني، على ثمانية من مقراتها في محافظة أربيل.

كما أكدت حركة التغيير الكردية المعارضة، منذ أسبوع، أنها ستشارك في اجتماع القوى السياسية الكردية في أربيل، مبينة أن لديها نقاط عدة تعمل على طرحها للمناقشة في الاجتماع.

وتشهد الساحة الكردستانية، منذ الشهر الماضي، تراشقاً إعلامياً، وتبادلاً للاتهامات بين أحزاب السلطة، لاسيما البارتي واليكيتي، وحركة التغيير المعارضة، زادت من تفجره مطالبة كوران، بحل برلمان كردستان وحكومة الإقليم.



الجبهة التركمانية تطالب بانسحاب البيشمركة من كركوك

طالبت الجبهة التركمانية العراقية، الثلاثاء، بانسحاب قوات البيشمركة الموجودة في محافظة كركوك، معتبرة أن وجودها "ليس شرعيا ومخالفا للدستور". وجاء في بيان للجبهة أن "انتشار عناصر البيشمركة في كركوك ليس شرعيا ومخالفا للدستور الذي ينص على أن يكون هذا الانتشار داخل حدود المحافظات الشمالية الثلاث، وأبلغنا الطرف الكردي بهذا الموقف اثناء زيارة وزير البيشمركة في في حكومة الاقليم لرئاسة الجبهة". وأوضح بيان الجبهة أنها ابلغت "الطرف الكردي بأن وجود البيشمركة في كركوك تسبب بالعديد من المشاكل، وأصبح سببا لفقدان الثقة بهم".

نوا


غجر كردستان يؤكدون دعمهم للبارزاني وتطبيق المادة 140والتظاهر بشكل سلمي

دعا ممثل الغجر بإقليم كردستان العراق، الاثنين، إلى تهدئة الأوضاع وحل المشاكل بأساليب سلمية وحضارية، معربا عن دعم الغجر لرئيس الاقليم مسعود البارزاني ولحكومة الاقليم، بالإضافة إلى تطبيق المادة 140 من الدستور.

وقال يونس زاهر بيرو لــ"السومرية نيوز"، إن "التظاهرات السلمية حق ديمقراطي ودستوري لكل المواطنين للتعبير عن آرائهم ومطالبهم شرط الا تتحول إلى أعمال عنف وفوضى"، لافتاً إلى أن "الهجمات التي تعرضت لها المقرات الحزبية في بعض مدن الإقليم قد تشوه العملية الديمقراطية في كردستان باعتبار أن المؤسسات الحكومية والحزبية هي جزء من مكتسبات الشعب الكردي".

وأضاف بيرو أن "اللجوء الى العنف ومهاجمة المقرات الحزبية من شأنها أن تفاقم المشاكل في المجتمع"، داعياً إلى "تهدئة الأوضاع وحل كل القضايا والإشكالات عن طريق الحوار وبالأساليب السلمية بعيداً عن العنف".

وتشهد الساحة الكردية منذ كانون الثاني الماضي تراشقاً إعلامياً وتبادلاً للاتهامات بين أحزاب السلطة، لاسيما البارتي واليكيتي وحركة التغيير المعارضة، زاد من تفجره مطالبة كوران، بحل برلمان كردستان وحكومة الإقليم.

وأعرب الغجر في إقليم كردستان في بيان موقع من ممثلهم يونس بيرو عن دعمهم لرئيس الاقليم مسعود البارزاني وحكومة إقليم كردستان وطالبوا بتطبيق المادة 140من الدستور العراقي، كما أدانوا الهجمات على المقرات الحزبية والحكومية داعين إلى العمل على تهدئة الأوضاع في الإقليم عن طريق الحوار.

وأطلق طلاب بجامعة السليمانية، اليوم الاثنين، حملة تواقيع تدعو إلى تغيير رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني.

وقال مراسل "السومرية نيوز"، إن المئات من الطلاب المعتصمين في جامعة السليمانية أطلقوا اليوم حملة لجمع التواقيع تحت شعار "يا أيها الرئيس لا نريدك"، مؤكداً أن الحملة تدعو إلى تغيير رئيس الإقليم مسعود بارزاني.

وأكد بيرو أن "وضاع الغجر في دهوك شهدت تحسناً ملحوظاً خلال الأعوام الماضية، ما أدى إلى تغيير إيجابي في المجتمع الغجري في المنطقة"، مبيناً أن "تلك التطورات جاءت نتيجة اهتمام حكومة الإقليم بتحسين أوضاعهم"، على حد تعبيره.

ويشرف المجتمع الغجري في مدينة دهوك، نحو 460 كم شمال بغداد، على التخلي عن خصائصه التي يعرف بها لا سيما ميله الى الترحل بشكل مستمر، إذ تستقر نحو 264 أسرة غجرية في مجمع أدار السكني، 10كم جنوب دهوك، الذي أنشأته حكومة الإقليم عام 2008، واستطاعت تلك الأسر الاندماج والتأقلم مع أسلوب الاستقرار مما أدى إلى إحداث تغيير ملحوظ في نمط معيشتها.

ويطلق على الغجر في دهوك تسمية "القرج" وهي كلمة تركية الأصل وتعني "بيت الشعر" في إشارة إلى ترحالهم الدائم وعيشهم في بيوت الشعر، لكنهم يحبذون تسميتهم بـ"هوستا" أي المهني أو المحترف، ويعرف الغجر بممارستهم مهناً وحرفاً عدة أبرزها الصناعات اليدوية كصناعة الغرابيل والسلال والحدادة والأواني الخشبية وبعض الآلات الموسيقية، فضلاً عن أدائهم الفني المتميز في الحفلات والمناسبات.

يذكر ان مدينة السليمانية، نحو 364 كم شمال العاصمة العراقية بغداد، شهدت منذ الخميس 17 شباط الجاري، تظاهرات شارك فيها المئات من الشباب وطلبة الجامعة، للمطالبة بإجراء إصلاحات حكومية ومحاربة الفساد والمفسدين، تحولت منذ يومها الأول، إلى مصادمات مع القوات الأمنية، أسفرت عن وقوع 147 شخصاً بين قتيل وجريح بحسب مصدر مسؤول في مديرية صحة السليمانية، حيث شهد اليوم الأول وقوع 60 جريحاً والثاني 21 جريحاً والثالث 48 جريحاً، فيما وقع ثلاثة قتلى خلال الأيام الثلاثة، فيما شهد يوم السبت 26 شباط مقتل متظاهرين اثنين وجرح 13 آخرين.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عاجل / البارزاني يعترف باجتياح كركوك عسكريا وإرسال قواته اليها..التركمان يطالبون بسحبها وغجر كردستان يؤيدون جهوده لإلحاق المح
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

أخر المقالات والأخباروالأحداث العامة على الساحة :: مقالات والاخبار من العراق

-
انتقل الى: