منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 طره،كتبه .......!! محافظة أم حكم ذاتي أو من ألله ألتوفيق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4543
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: طره،كتبه .......!! محافظة أم حكم ذاتي أو من ألله ألتوفيق   2011-03-10, 7:29 am

طره،كتبه .......!!
محافظة أم حكم ذاتي
أو من ألله ألتوفيق
2-2
بطرس نباتي

في هذا الجزء من المقال أحاول أثارة مسالة مهمة حول أستحداث محافظة او تفعيل المادة 135 من الدستور الدائم للعراق ،والذي سبق أن ذكرت نص المادة في ألجزء ألاول من المقال ( ألرابط أدناه ) ، والسؤال الذي لابد أن أطرحه هنا ،هل فعلا أعضاء الذين يمثلون شعبنا في ألبرلمان وماذا فعلوا لحد الان من أجل تفعيل اية مادة دستورية قانونيا تتعلق بحقوق شعبنا التي ينص عليه الدستور العراقي صراحة ؟،هناك عدة أليات يمكن أعتمادها ولا أدري أن كان أعضاء البرلمان على علم بها وخاصة ،الذين ،أنتخبوا لأكثر من دورة ، فطرح أي قانون لابد من أمراره بأحد الطرق ألتالية :
1- ان يرفع الى البرلمان من قبل ألمؤسسات ألحكومية المعنية ، فأستحداث محافظة في سهل نينوى مثلا ، يجب أن يقدم كمشروع أما من قبل مجلس الوزراء / وزارة الداخلية أو من رئاسة ألجمهورية ،وبعد اقتراحه يجب مناقشته والتصويت عليه في ألبرلمان .
2- أن يقدم من قبل ما لايقل عن عشرة اعضاء ألبرلمان ،وهذا ألتقديم برأي أسلم ألطرق وأسهلها لأن لنا (خمسة) أعضاء كوتا ، ويمكن عن طريق هؤلاء (الخمسة) كسب أعضاء أخرين من ألمكونات ألاخرى ألتي تعيش في سهل نينوى كالاخوة ألشبك والتركمان والكورد وحتى من ألعرب الذين يسكنون في هذه ألسهل .
3- كان من الممكن جعله كمطلب شعبي عام ومن أجل ذلك على أعضاء البرلمان حث المؤسسات ألغير الرسمية وألناشطين في الاحزاب ألعاملة في هذه ألمنطقة ألعمل على تفعيل ألفعاليات ألشعبية للمطالبة بهذا ألحق ألمشروع ،بدءً من حملات جمع التواقيع ورفعها الى أللجنة القانونية في ألبرلمان ، وأنتهاء بتنظيم ألمظاهرات ،والاعتصامات والمظاهر ألاخرى للنظال ألشعبي .ولكن الذي حدث برهن العكس ،حيث المظاهرة الوحيدة التي خرجت في بغديدا، نفت الكتلة الاكبر في الكوتا المسيحية مشلركتها فيها،وهذا ما يؤيد جزء من شكوكنا ،حول عدم جدية احزابنا السياسية في مسألة حقنا بالمحافظة او بالحكم الذاتي أو حتى بالادارة الذاتية والدعواة والمقابلات التلفزيونية والندوات والتحركات الدونكوشوتية ليست سوى أبراز ألعظلات ،وأظهار ألامكانات ألبهلاوانية على حساب هذا الشعب المسكين ،وعلى حساب جالياتنا في ألخارج التي تنظر الى هؤلاء القادة وكأنهم ألمخلص ألمنتظر ،عند سماعهم بمواعظهم وكرازاتهم ،عن البطولات التي لا يمكن لأحد ان يأتي بمثلها ألا من يكون له قوة وقدرة السوبارمان أو الرجل ألوطواط.
كل هذه ألامور ألتي ذكرتها تنصب في المعالجة ألحقيقية ألتي يجب اعتمادها من أجل تحقيق هذا المطلب الشرعي ،لسكان هذه المنطقة ،وبرأي أن سهل نينوى ،يعاني من ألاهمال ألمتعمد من قبل ألادارة الملحق بها ، كل ألقصبات والقرى التي تقع في هذا السهل تفتقر الى أبسط الخدمات ومنها عدم أنتظام شوارعها وطرقها ألعامة والداخلية ، وأنعدام ألارصفة والمجاري ، و يعاني سكانها من أبسط مقومات ألحياة ألعصرية ، معظم دور السكن قديمة ومتهالكة ،تحتاج الى تجديد وبناء عصري تتوفر فيه مقومات العيش ألكريم ، أضافة ألى أفتقار هذه ألمنطقة الى أية مشاريع أقتصادية رغم أنها ستكون أفضل مناطق ألعراق للأستثمار، أذا ما فتحت أمام رؤوس الاموال ألمحلية أو ألأجنبية للأستثمار فيها ، سواء في المشاريع ألسكنية أوالزراعية وحتى الصناعية ،لكونها تتمتع بكثافة بشرية عالية ،مما يوفر أيدي عاملة رخيصة ،حيث يتجه معظم أبنائها للعمل في أربيل أو في دهوك ،أضافة الى أمتلاك قصباتها ومدنها الى أراضي زراعية سهلية خصبة ، وألحالة المزرية التي عليها أليوم جميع بلدات وقصبات هذا السهل ،ليست وليدة أليوم ،وأنما هي نتيجة ،ألاهمال ألمتراكم من قبل جميع ألحكومات ألمتعاقبة على ألحكم ألعراقي وخاصة ألنظام ألمقبور، ألذي أهمل هذه ألمنطقة أهمالا كليا رغم ألتضحياة التي قدمته أبان حروبه ألمجنونة،وأستمر هذا ألاهمال ألى أليوم، وقد عملت محافظة نينوى وهي ألمسؤولة ألمباشرة عن تقديم ألخدمات لأبناء هذا السهل ،على حجب ألاموال ألضرورية لأنعاش هذه ألمناطق وانتشالها من واقعها ألمزري ،وعلى ألاقل لو تم تحويل أحدى مدنه الكبيرة الى محافظة وعندها على الاقل ستتمتع بميزانية خاصة ،أضافة الى امتيازات اخرى في استقلالها الاداري والخدماتي ،عن نينوى ،التي طال أهمالها لأبناء هذا ألسهل .
وبرأي ولربما سيوافقني عليه أكثر القراء وأقولها للأسف ، أن هؤلاء الذين يمثلوننا في البرلمان لم يسعوا لحد الان ولو بخطوة واحدة من أجل تحقيق هذا ألهدف ألحيوي ، ولدي اكثر من قرأة لموقفهم هذا .
1- خشيتهم من بعض القوى ألمتنفذة في ألحكم العراقي بان يفسر موقفهم وكأنهم مع ضم هذه ألمنطقة الى أقليم كردستان بعد ان تتكون فيها محافظة اوحكم ذاتي. وخشيتهم تكمن في ان يفقدوا وزارة او ادارة ما ،داخل حكومة ألمركز تحقق لهم مصالح شخصية ،ومن اجل تبديد هذه ألمخاوف نقول ،ان المادة 140 التي ينص عليها الدستور ألعراقي تنص على ان ألمناطق المتنازع عليها وهي كركوك وأجزاء من مندلي وأجزاء من محافظة نينوى هذه المناطق سوف يعمد الى ازالة اثار التعريب أولا ،أو ما يسمى بعملية ( التطبيع) فيها وبعدها يتم أستفتاء سكانها ان ارادوا البقاء على حالهم او التحول للأرتباط باقليم كردستان وفي راي لو خيروا اليوم سكان هذه البلدات والقصبات في سهل نينوى ، بين البقاء فيما عليهم الان وسط الاحوال السيئة نتيجة ارتباطهم بنينوى ،لفضلوا أي ربط اداري أخر على الربط الحالي أما لو تكونت محافظة مستقلة بذاتها ووارداتها وميزانيتها الخاصة بها ،لربما اختاروا تكوين منطقة ادارية مستقلة بهم او منطقة ذات حكم ذاتي مرتبطة بالمركز أو بالاقليم الذي اقر لهم بمثل هذا الحق في مسودة دستوره ،بينما لم تقر لهم حكومة بغداد وموصل بابسط الحقوق القانونية او الدستورية .
2- عدم فاعلية أعضاء ألبرلمان ألمنتخبين من قبل ابناء سهل نينوى، في تفعيل ألقرارات ألتي في صالحهم ،لأنهم يتحملون أكثر من سواهم تبعية قرار تحويل هذا السهل الى محافظة ويجب ان يكونوا في المقدمة في تقديم مثل هذا الطلب .
3- جميع اعضاء البرلمان سواء على المستوى العراقي او على مستوى برلمان الاقليم ن ليسوا بمستوى أقرانهم من ممثلي ألاحزاب والكتل السياسية والدينية او القومية الاخرى في العراق ،وهذا ما نلمسه من خلال النقاشات التي تجرى داخل البرلمان ،والذي غالبا ما تنقله لنا القنوات الفضائية ، فاعضاء البرلمان كلهم يتكلمون يتحدثون عن مشاكل وهموم المواطنين ينقلون صور حية عن معانات ناخبيهم، نعم كلهم يتحدثون ..المعارضون يتحدثون ويتحدون السلطة .والمدافعين عن الحكومة ايضا يتحدثون ويبررون سلوك الوزاراء والادارات الحكومية ،اما الساكتون الصامتون هم وحدهم ممثلي شعبنا في البرلمان ،لم نجد لحد الان احدهم ،ينبري ليتحدث عن مشاكل شعبنا ،عن وجوده في ارض ألأباء وألأجداد ( كما كانوا يسمونها في ألحملات ألانتخابية)عن هويته ،لم نجد احدهم يتحدث ليدافع عن اراضينا وقرانا( كما كانوا يفعلون قبل الانتخابات الاخيرة ، في ألحملات ألدعائية ) ،عن ممتلكاتنا ،لقد اعطينا لأحد أعضاء برلمان في اقليم كردستان عشرات المطاليب سواء تلك التي تتعلق بمسالة تعويضات الاراضي او تلك المتعلقة بمشاكل عنكاوا، وتمت مناقشتها ،أمام اللجنة القانونية ،ولا زالت القضية ألتي تمت كماقشتها ، نائمة في أدراج ألبرلمان ،ولكن ما يغيضنا عدم تمكن ألعضومن تقديم أستفسار على ألاقل عن مصير ألمذكرة ،ونجد جميع اعضاء البرلمان في الاقليم يتحدثون عن مشاكل ومعانات الشعب الكوردي ويرسمون لمستقبل اكثر اشراقا ،ولكن ممثلينا قبل انتخابهم كانوا يصولون ويجولون بيننا ويقولون فقط لو انتخبتونا ،لا زالت كلمات وخطابات أحدهم ترن في مسامعي ،عندما كان يصرح ويقول ،سوف اعيد الاراضي ألتاريخية!!!!! سوف احقق لكم التعويض العادل، وسوف أستلم لكم ألتعويض من منبع ألدولارات ، أي من ألخزانة ألامريكية ،ولكن للأسف بعد انتخابه ،وجدناه وقد عقد ذراعيه على صدره ،ساكت صامت ،لا ينبس ببنت شفا لا هو ولا اقرانه ، داخل قاعة البرلمان بينما الكل من حوله يتحدث بجرأة وحرية ولا يوجد من يضع حدا لمناقشاتهم ,لا أحد يرد حتى على تجاوزاتهم حدود للمسموح بها من خروقات للياقة الادبية والاعراف التقليدية في الاحاديث والمناقشات من هذا النوع ، لا أدري هل ان من أنتخبناهم تنقصهم ألثقافة ألقانونية والدستورية لكي يعملوا، بجد من أجل أيصال صوتنا الى البرلمان ، ام تنقصهم ألشجاعة ألادبية ،أم كليهما معا،وأذا لم تكن هذه أو تلك ،فلربما لأظهر شعبنا وكأنه لا توجد له أية مشاكل وهو كشعب ديلمون ( كما في ألاساطير)أو كالملائكة يعيش في جنة ألنعيم ، حقا لقد وجدت صمتهم أعجب من كل ألعجاب ،وحتى من أعجب من عجائب الدنيا السبعة وخاصة في هذه ألايام والتي تتطلب من ألكل السعي وراء ايصال صوت ألشعب الى ألمسؤولين لكي يتم ألانصاف واحقاق ألحق ولكن أي حق هذا ألذي سوف يؤخذ أن لم يكم من وراءه من يطالب بتحقيقه بمبدئية وبأصرار.ولحد الان مما يبدوا من قرأتنا للواقع عدم تواجد هذه ألأدارة ،واذا ما انتفت الارادة بفعل التراكض وراء تحقيق مصالح انية زائلة ، فما على شعبنا الا الأتكال على الله ومن الله التوفيق.....
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,488342


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
طره،كتبه .......!! محافظة أم حكم ذاتي أو من ألله ألتوفيق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

مقالات بآراء اصحابها
 :: كتابات مزورة ليست حقيقية

-
انتقل الى: