منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 نصيحة الى اهلنا في البحرين:اذا اردت ان تحاور مجوسيا فلا ترفعنّ نعالك عن راسه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
maria
عضو متألق
عضو متألق







البلد البلد : العراق
الجنس : انثى
عدد المساهمات عدد المساهمات : 1150
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/05/2009
مزاجي : اكل شوكولاتة

مُساهمةموضوع: نصيحة الى اهلنا في البحرين:اذا اردت ان تحاور مجوسيا فلا ترفعنّ نعالك عن راسه    2011-03-23, 1:38 am

نصيحة الى اهلنا في البحرين:اذا اردت ان تحاور مجوسيا فلا ترفعنّ نعالك عن راسه


عبد الله الفقير



ربما كانت الحسنة الوحيدة لصدام حسين مقابل الاف الجرائم والخطايا التي ارتكبها,هي انه عرف كيف يتعامل مع المجوس,فمات ما زال طبع نعاله مرسوم على وجوههم حتى جعلهم والى الان يرتعبون من اسمه ويخافون من عودته رغم انهم شنقوه بايديهم!!.

ليس هنالك فرق بين الشيعي الصفوي واليهودي الا في الاسم فقط,وما زال الشيعة يجترون سياسات اليهود في الكذب والسرقة واستخدام الجنس للوصول الى غاياتهم الخبيثة,مثلما ما زال كلاهما يستخدم نفس الاساليب في الاستيطان من خلال التضييق على الطرف الاخر ثم سلبه املاكه متحججين بالمظلومية تارة وبمعادات السامية(وال البيت) تارة اخرى.

منذ سنتين تقريبا وانا اقدم النصح لاهل السنة في لبنان بان الشيعة وعلى رأسهم حزب الله لا يمكن ان يعاملوا كما يعامل الانسان الحرّ,وانكم لكي تخاطبوا هؤلاء او تتحاوروا معهم فلا يجب ان تنزلوا احذيتكم من فوق رؤوسهم, فهؤلاء مخلوقات جبلت على الغدر,وانك بمجرد ان ترفع نعالك عن راسه فسوف يلدغك حتى لو كانت يدك ما زالت في فمه تغدق عليه مما افاء الله عليك,لم يسمعوا كلامي وظن البعض اني متطرف في دعوتي تلك,فكانت عاقبتهم ما ترون اليوم من بطش وظلم وجرائم يرتكبها حزب الله في لبنان ويتوعد بها اهل السنة بالمزيد.

وربما كانت تجربة البحرين احدث دليل على ما ذهبنا اليه,

فرغم ان شيعة البحرين اغلبهم من اصول ايرانية نزحوا الى البحرين كايدي عمالة او شحاتين او كسبة من الدرجة الخامسة,ورغم ان اغلبهم "لفگ" كما يطلق عليهم في العراق (أي ليس لهم اصول),حالهم كحال "الشروگية" في بغداد (الذين وفدوا الى بغداد كشحاتين او عاملي نظافة ثم اصبحوا يريدون ان تكون بغداد ملكا للشروك فقط!!, او كشيعة جبل العامل في لبنان الذين كان اغلبهم شحاتين او نزاحي مجاري ثم اصبحوا يطمحون لطرد اهل السنة من لبنان اجمعها!!),,

الا انهم بمرور الزمن ومع رفعهم لشعار الغاية تبرر الوسيلة استطاعوا ان يتغلغلوا في ثنايا المجتمع,وبدلا من ان يكون اقصى طموحاتهم هو ان يحصلوا على الجنسية البحرينية وان لا يبقوا"بدون" كـ"بدون" الكويت,الا انهم اصبحوا اليوم يناطحون براسهم رؤوس اهل السنة اهل البحرين الاصليين وملاكها الحقيقيين وغايتهم هي طرد جميع اهل السنة منها (كما يفعلون مع اهل السنة في العراق),بل وغايتهم الاسمى ان يفعلوا باهل السنة هناك ما فعلوه بسنة العراق او ما سيفعلونه بسنة لبنان!!.

لم تعتقل السلطات البحرينية من الشيعة مئات الالاف كما يفعل الشيعة في العراق وايران,

وهي لم تغتصب الرجال قبل النساء كما يفعل جنود المرجعية في العراق وايران,

وشيعة البحرين لا يعانون من الاضطهاد والاعتقالات والتهجير كما يعاني منها اهل السنة في العراق وايران,

ورغم ان السلطات البحرينية افرجت قبل فترة عن عشرات العملاء المجوس الذين اعتقلوا بعد ادانتهم بالتجسس لصالح النظام الايراني,

ورغم انها افرجت قبل ايام ايضا عن الكثير ممن القت عليهم القبض قبل سنة تقريبا ومن ضمنهم احد الوزراء الشيعة بتهمة "غسيل الاموال"لصالح الحرس الثوري الايراني والتخطيط لعمليات "ارهابية" (وكان بعضهم له علاقات مع جيش المهدي وحزب الله),

ورغم ان السلطات البحرينية وعدت بالاصلاح وبالحوار واستجابت لكثير من مطالب المتظاهرين,ظانة عن حماقة وغباء من ساستها انها يمكن ان تقنع الشيعة بالحوار والاموال ان يتخلوا عن حقدهم التاريخي والعقائدي على الاسلام والمسلمين,وانها يمكن بان تحاورهم كما يفعل الانسان مع اخيه الانسان,الا انها وعن تجربة اكتشفت لاحقا ان كل ما قدمته من تنازلات لصالح هؤلاء المرتزقة لم يمنعهم من الاستمرار في مشروعهم الذي لا يملكون غيره وهو ابادة اهل السنة,

ولذلك لم تجد اخيرا سوى الاصغاء لمن قال لها المقولة المشهور: "لا تحاور الشيعي الا ونعالك فوق راسه".

فبمجرد ان دخلت القوات السعودية والاماراتية فرّ هؤلاء المرتزقة وتخلوا عن جميع شعاراتهم تاركين "هيهات منا الذلة" تلعب بها الريح !!,

بل ومن ذلتهم راحوا يتوسطون عند عملاء كاياد علاوي او صالح المطلك من اجل ان يتوسطوا عند "السعودية" لكي يخففوا عنهم بعض شدتهم, بل ويعلنون لهم القبول بالحوار بدون شروط بل وبدون أي مطالب!!.

نعم,

يجب ان يعلم المسلمون وجميع العالم,بان الشيعي كاليهودي,لا يمكن ان تحاوره الا ونعالك فوق راسه,فان نزعت نعالك عن راسه,فلا تلومنّ الا نفسك حينما يفعلون بك مثلما فعلوا بنظام الدين المدرس ,او مثلما فعلوا بصدام حسين او سعد الحريري او ما سيفعلونه بامير الكويت قريبا جدا (نظام الدين المدرس هو عم صلاح الدين الايوبي,وهو صاحب المدرسة النظامية التي بنيت في اغلب الدول الاسلامية,وهو الذي منع صلاح الدين من اجتثاث الشيعة الاسماعيلية بعد ان تحالفوا مع الفرنجة,وكان عاقبته ان قام احد عناصر الشيعة الاسماعيلية بطعنه بخنجر مسموم بعد ان اوهمه بانه متسول!!).

نصيحة لاهلنا في البحرين:

نصيحتي لكم يا اهلنا في البحرين هي انكم قوم حديث عهد بالمكر المجوسي,وقليلو خبرة في فنون الحرب,واننا نحن العراقيون قد خبرنا مكر هؤلاء وعرفنا جميع حبائلهم,كما ان بيننا وبين هؤلاء ثارات ودماء لا يعلم مداها الا الله,

فان اردتم اسئصال الفيروس المجوسي من ارضكم الى الابد,والتخلص من شرور هؤلاء بدون أي خسائر,فما عليكم سوى الاستعانة بالمجاهدين من اهل السنة العراقيين,ولسوف يبرئونكم من هذا الفيروس الخبيث في مدة اقصاها اربع وعشرين ساعة لا اكثر ولا اقل , بل ولسوف تكون ارضكم محرمة على المجوس واذنابه الى قيام الساعة مثلما حرمت ارض غزة على اليهود في كتبهم المقدسة!!.

في الختام :

اتمنى على اهلنا في البحرين ان يذكروا مصابنا في العراق الذي كان لمليكهم اليد الطولى في ما حل بنا,وان تكون كفارة ما اصابنا من جراء تعاونهم مع الامريكان ومع عملاء ايران (كان لملك البحرين دور في دعم عملاء المنطقة الخضراء,بل وقام قبل ايام بمنح وكيل السيستاني في البحرين الجنسية البحرينية) هو ان تكون مطالبهم باطلاق سراح جميع المعتقلين (الابرياء وغير الابرياء)في السجون العراقية والايرانية مقابل اطلاق سراح أي من المرتزقة في البحرين,وان يكون ذلك المطلب على راس القائمة في أي محاولة للحوار مع هؤلاء المرتزقة او من يتوسط نيابة عنهم.لعل في ذلك يكون بعض الكفارة لعظيم الاثم الذي ارتكبه ملك البحرين جراء تعاونه السابق مع هؤلاء العملاء.

والسلام عليكم وعلى من استجاب للنصيحة قبل ان يفوت اوانها


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نصيحة الى اهلنا في البحرين:اذا اردت ان تحاور مجوسيا فلا ترفعنّ نعالك عن راسه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

مقالات بآراء اصحابها
 :: كتابات ومقالات متفرقة

-
انتقل الى: