منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 من خرافات واوهام الهرطوقي الاشوري / أوراها دنخا سياوش

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4543
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: من خرافات واوهام الهرطوقي الاشوري / أوراها دنخا سياوش   2011-03-24, 6:54 am

في ساندييغو ... سيلتقي الفكر الماركسي والكنسي!

بادئ ذي بدء نود ان نوضح اننا لسنا ضد الفكر الماركسي او الكنسي ولكن ما نود ان نذكّر به ان الكنيسة وعلى مر الدهر كانت ولا تزال بعيدة كل البعد عن الافكار والايدلوجية الماركسية واعتقد ان هذا معروف للجميع ولا نريد الخوض في تفاصيله .

لكن المثير للجدل ، والذي لا يجرئ احد من المشاركين في مؤتمر ساندييغو ان يناقشه او يثيره هو كيف سيلتقي او في الحقيقة التقى الفكر الماركسي بقيادة تومي والكنسي بقيادة المطران جمّو في ظاهرة فريدة في مجتمعنا ؟

نقول ان الذي جعل "الجبلان" يلتقيان تحت سقف واحد هو:

اولاً محاولة قومنة الفكر الماركسي على يد المناضل الذي افنى زهرة شبابه من اجل هذا الفكر في جبال العراق مع مدجّنيه البيشمركة والذي احاطوه بمكارمهم ، التي سوف تسمعون عنها في المستقبل القريب ، خدمة للغرباء ، ولا اريد الاطالة والخوض في الفكر المتذبذب والازدواجية التي يحملها هكذا كتاب ، الذي كما يبدو تم ترويضهم ، من قبل السفارة العراقية في موسكو ايام النظام السابق ، على اسلوب المناورة والانبطاح والدوران 360 درجة. وما قومنة الفكر الماركسي الا احد اختراعات كتاب الكعكة التي من الغريب ان انضم اليها كتاب يحملون الفكر الماركسي . على اية حال من الممكن ان القبول بفكرة قومنة الفكر الماركسي تحت ذريعة العمل السياسي الذي هو فن الممكن لا اكثر!

وثانيا قومنة الطائفة على يد المطران جمّو ، وهي ايضا نوع جديد من انواع القومية التي اخذ بعض كهنة الكنيسة الكلدانية يروجون لها بعد عام 2003 خوفا من اضمحلال سلطتهم الكنسية ، فراحوا يسيرون في ركب الكتاب الذين ذكرناهم اعلاه ، وبدؤا ينبشون كتب التاريخ واي كتاب اخر علهم يجدون اية اشارة الى هذه القومية ليتشبثوا فيها من دون استبيانها اكاديميا ولا حتى علميا ، فعلى سبيل المثال نراهم يتشبثون بالتوراة لورود عبارة خروج النبي ابراهيم من اور الكلدانيين واخذوا ينسبون انفسهم الى هؤلاء بالرغم من ان جميع مدعي الكلدانية واولهم تومي والمطران جمّو لا ينتسبون الى قبائل الجنوب على الاطلاق وانني اتحداهم ان هم اثبتوا انهم من قبائل الجنوب والى حد الجد التاسع عشر! هذا ما عدى كلمة الكلدان التي لا تعني القومية وانما المهنة ، وهذا ما يعرفه المطران جل المعرفة ، من هذا نفسر عبارة اور الكلدانيين الى مدينة المنجمين. لكن الاطرف ان العلامة الاب انستاس الكرملي في مجلة المشرق ايلول 1900 يقول: ان ابراهيم خرج من اور الكلدانيين اي من نار الكلدانيين التي فهمت من التوراة انها اور المدينة .

ومن منطلق قومنة الطائفة إنبرى بعض المحسوبين على الكنيسة الكلدانية من الشمامسة ،اقول البعض، يعادي ابناء جلدته ، حتى وصفهم احد الكتاب بالانكشارية ، مصطلح يصح عليهم 100% لما فيه من معانٍ كثيرة ، فها هو مردو الانكشاري يتطاول على مثقفي وكتاب واكاديمي شعبنا الشرفاء الذين امنوا بوحدة شعبنا وبضرورة الوقوف ضد عملية التزييف الجارية على قدم وساق وبمباركة بعض كهنة الكلدان لاضفاء طابع القدسية عليها.

ونحن من هذا المنبر ندعو ابناء شعبنا في ساندييغو بكافة طوائفه ومكوناته الوقوف ضد هكذا مؤتمرات تخريبية ، تقسيمية ، انفصالية ، لها مردود سلبي على وحدة شعبنا وبارك الله بكل جهد او تظاهرة لتشتيت هذا المؤتمر الانفصالي.



أوراها دنخا سياوش


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من خرافات واوهام الهرطوقي الاشوري / أوراها دنخا سياوش
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

مقالات بآراء اصحابها
 :: كتابات مزورة ليست حقيقية

-
انتقل الى: