منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةالكتابة بالكلدانيةمركز  لتحميل الصورالمواقع الصديقةإتصلوا بناالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 حقيقة قضيتنا في التسمية/ غالب صادق

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)
avatar






البلد البلد : العراق
التوقيت الان بالعراق :
مزاجي : عاشق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 5286
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: حقيقة قضيتنا في التسمية/ غالب صادق   السبت فبراير 17, 2018 8:35 am

  غالب صادق

حقيقة قضيتنا في التسمية
« في: 17:10 12/02/2018 »

انا اشبه موضوع التسمية هذا بقضايا غير العرب الذين عربهم الاسلام السياسي . ماذا يعني هذا , ان يأتي  المسلم المستعرب بأغتزال تاريخ فلسطين وبلاد الشام ويبدأه بصلاح الدين الايوبي والتاريخ المصري ذات الجذور الفرعونية القبطية بعمرو بن العاص وتاريخ الامازيغ في شمال افريقيا بطارق ابن زياد هذا ما يقره تاريخ الاسلام السياسي وهو تاريخ مبني على  سياسة الاحتواء ومكتوب بأيادي المنتصرين ولكن هل هذا يعني ان تاريخ الفراعنة انمحى او تاريخ الامازيخ او الفينيقين و الاراميين  في بقعة بلاد الشام لا قطعا , لن يكون الباطل يوما حق يعتدى به  . من منطلق هذه الفكرة اليوم اخوتنا في الاحزاب الاشورية يمارسون سياسة الاحتواء على الكلدان والسريان  وهذا ما سيخلق او بالاصح خلق فجوة عميقة بين مكونات شعبنا النهريني  والنتائج ظاهرة  في تشرذمنا وهجرة ثلاث ارباع شعبنا . متى نسلك السلوك الديمقراطي  ونقتلع عنا العنصرية القومية , متى نقول لبعضنا البعض كن ما تكون المهم ان نحافظ على وجودنا في ارض اجدادنا , هل سيرتقي الخطاب والسلوك المسيحي لابناء النهرين لهذا المستوى ؟
انا لست متفائل والحقيقة لا احد متفائل من ابناء شعبنا بما فيهم احزابنا تجاه مصيرنا في ارض الاباء والاجداد  والسبب هو ان احزابنا ليست لهم اجندة واضحة والكل عدو الكل  , كل فئة تريد الانتصار على الاخرى فقط .؟!! اهم شيء هو الانتصار وليس مهم اي شيء اخر فاليهاجر الجميع ليس مهما عندهم سوى المقعد البرلماني و المخصصات والمميزات فقط , والدليل هو ماذا قدموا لشعبنا , لاشيء صفر في صفر هم  المستفادين وازلامهم  وليزول مصير  شعبنا الى الجحيم  .  كل هذا التشرذم والضياع سببه من يريد ان يفرض تسميته على الاخر ين بأي ثمن حتى لو كان الثمن هجرة جميع شعبنا والمسألة مسألة وقت  كي تخرج اخر عائلة من ابناء شعبنا , كل الدلائل تشير الى ذلك  في النهاية .
الحل الوحيد هو الوحدة  ولكن لا يرضى بها الطرف الذي يريد فرض تسميته,  الا ان تكون بشروطه وهذا ايضا معروف للجميع اذن ما هو الحل امام الاخرين ؟؟؟ برأيي اذا كانوا السريان والكلدان عقلاء سوف يجتمعون لترتيب البيت السرياني والكلداني وتوجيه دعوة جادة وصريحة تضع الطرف الاشوري امام الامر الواقع واذا تعنت تحميله المسؤولية التاريخية في ضياع شعبنا  وانا واثق ايضا  سوف يقبل الاخوة الاشوريين عندما يرون ان الكلدان والسريان اتحدوا .  بذلك فقط تتلاشى الاسباب الشاذة لتشرذمنا وانقسامنا ونعود من جديد احباب كما كنا قبل مجيء الاحزاب  و للتأكيد اوعيدها قبل مجيء احزابنا ؟
اعود للبداية لماذا انطلقت في كتابة هذه الاسطر من الاسلام السياسي الذي اجبر بطريقة واخرى  الشعوب الاخرى  ان تذوب بعروبته,  اليوم بدأ يتفكك هذا الوضع الشاذ الذي كان قائم منذ 1400 عام تأملوا جيدا اربعة عشر قرنا لم يستطيع العرب امحاء اي تاريخ رغم كل قوتهم  وغناهم , اليوم اصبح السوري والعراقي والمصري والبناني وبلدان شمال افريقا لا يستسيغون ان يقال لهم انهم عرب  لانه في الحقيقة لكل شعب تاريخه وجذوره واصوله ولا يمكن بأي حال من الاحوال وخصوصا بعصرنا هذا ان يتقبل شعب من الشعوب ان يلغى تاريخه وهويته لاجل هوية الاخر مهما كانت الاسباب و المغريات . هذه السياسة بدأت تظهر معلام فشلها والمسألة وقتية  لتعود كل الامور لنصابها الحقيقي والواقعي وأنا متأكد ان الواعين و المثقفين الاشوريين ليسوا راضين عن اداء احزابهم في العنصرية القومية لانهم لمسوا نتائجها على شعبنا و وجودنا الذي يتناقص والاخفاقات التى تلاحقنا الواحدة تلو الاخرى . من على هذا المنبر ادعوا اخوتي السريان والكلدان والاشوريين ان يدعموا هذا الخطاب لكي نطفأ نار الغضينة والعنصرية القومية بيننا  . بالنسبة لي انا كلداني وسوف اموت كلداني على امل ان نتوحد جميعنا بأسمائنا التي لا غنى عن اي اسم منهم بغض النظر عن نظرتي التاريخية ,  اخيرا  الانتماء هو شعور داخل الانسان ويخصه هو وحده لا يفرض من الخارج .  بالمناسبة هناك من لا يشعر بالانتماء بطريقة اثنية قومية ولكن انتماءه وطني اكثر مما هو عرقي . في احد الايام كنا جالسين في كازينو صديقي اسمه ويسام سأله صديقنا شليمون ويسام انت من اي قرية اجابه انا اشوري من فلان قرية فقال لي وانت قلت انا كلداني من فلان قرية فأجابنا مبتسما واني عراقي واشعر اني عراقي وبس ومايهمني شي اخر , فماذا نقول لصاحب هكذا شعور انه بلا اصل ام انه اعقل منا !!!!!!؟؟؟؟؟
تحياتي لجميع ابناء شعبنا



 





الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة





أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)
avatar






البلد البلد : العراق
التوقيت الان بالعراق :
مزاجي : عاشق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 5286
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: رد: حقيقة قضيتنا في التسمية/ غالب صادق   السبت فبراير 17, 2018 8:36 am

اقتباس :
يوخنا البرواري

رد: حقيقة قضيتنا في التسمية
« رد #1 في: 17:33 12/02/2018 »

الآستاذ غالب صادق المحترم :
تحية طيبة :

في البدء اؤيد الكثير من  الطرح الذي تفضلت به في مقالك اعلاه , لاسيما مناشدتك للوحدة ورص الصفوف , مشكلة الاحزاب التي تمثل المسيحيين في السلطة الآن يعرفها الجميع , فجل اهتمام مسؤوليها هو الحفاظ على المكتسبات الشخصية التي تحققت لهم خلال السنوات الماضية وبالتالي لا يمكن ان يكونوا سببا" في اي قطيعة كونهم مكشوفون للجميع ولم يعد لهم ذلك التأثير او في الحقيقة لا تأثير لهم البته  .

على المستوى الاجتماعي لشعبنا الامور تمام لا مشكله فيها المصاهرة والمحبة والالفة موجودة فيما بينهم , وهذا هو المهم  , اما نزيف الهجرة فلا علاج له وليس جدال التسميات سببا" مباشرا" او غير مباشر له , بل هي ثقافة تجذرت بسبب الممارسات التي طالت هذا المكون النهريني الاصيل وعلى مدى قرون فوجدوا في الغربة وطننا" بديلا" يصون كرامتهم   .     مع التقدير


اقتباس :
غالب صادق
رد: حقيقة قضيتنا في التسمية
« رد #2 في: 16.02.2018 في 17:24 »

السيد يوخنا برواري المحترم
اشكرك على مروك الكريم ورايك يولد بصيص من الامل رغم اني لست متفائل مثل حضرتك.
جاء في ردك (   مشكلة الاحزاب التي تمثل المسيحيين في السلطة الآن يعرفها الجميع , فجل اهتمام مسؤوليها هو الحفاظ على المكتسبات الشخصية التي تحققت لهم خلال السنوات الماضية وبالتالي لا يمكن ان يكونوا سببا" في اي قطيعة كونهم مكشوفون للجميع ولم يعد لهم ذلك التأثير او في الحقيقة لا تأثير لهم البته),
انا اعتقدعكس ما قلته لان الاحزاب كان لهم كل الثأثير في تمزيق وحدتنا التى كانت اصلا موجودة والاحزاب عندما جاءوا لم يقدموا شيئا سوى بث الفرقة وخلق النعرات القومية العنصرية.
انا ارى انهم جميعا بعد هجرة شعبنا التى اصبحت معالمها واضحة سوف يهاجرون واحدا تلو الاخر وسوف يسجل التاريخ ما فعلوه بهذا الشعب الاصيل بكل تسمياته وتوجهاته .
تحياتي لك اعذرني لعدم الرد بسرعة لضروف عملي

اقتباس :
قشو ابراهيم نيروا

رد: حقيقة قضيتنا في التسمية
« رد #3 في:16.02.2018 في 19:48 »



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة





أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
yohans
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)
avatar






البلد البلد : العراق
التوقيت الان بالعراق :
مزاجي : اكتب
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 1250
تاريخ التسجيل : 18/06/2015
الموقع الموقع : في قلب بلدتي الحبيبة ( الارض المحتلة )

مُساهمةموضوع: رد: حقيقة قضيتنا في التسمية/ غالب صادق   السبت فبراير 17, 2018 9:32 am

اقتباس :

  غالب صادق


حقيقة قضيتنا في التسمية
« في: 17:10 12/02/2018 »
تحياتي لجميع ابناء شعبنا


الى كاتب الموضوع والذين على شاكلته ويعتقدون بأننا شعب واحد فهم مشمولون بهذا الكلام الموجود بالصور
لانكم حقاً تثبتون بانكم بلا أصل,,





قالُولي ليش رافع راسك و عينك قَوِيّة ..
 گتّلهم العفو كُلنا ناس بس أنا من القوميّة الكلدانيّة




أسمِي بَدَأ يُرْعِبْ الكَثِيرِينْ
وَخَاصَّة في عِنكَاوة كُوم
وَلِهذا أُغلِقَ حِسَابي مِنْ مَوقِعهُم





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حقيقة قضيتنا في التسمية/ غالب صادق
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني :: 

مقالات بآراء اصحابها
 :: كتابات ومقالات متفرقة

-
انتقل الى: