منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةالكتابة بالعربيةبحـثالكتابة بالكلدانيةمركز  لتحميل الصورالمواقع الصديقةالتسجيلدخولإتصلوا بنا
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 الكنائس المسيحية في الجزيرة ترفض إغلاق مدارسها وفرض المنهاج الكردي عليها

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)
avatar






البلد البلد : العراق
التوقيت الان بالعراق :
مزاجي : عاشق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 5731
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: الكنائس المسيحية في الجزيرة ترفض إغلاق مدارسها وفرض المنهاج الكردي عليها   21.08.18 14:56

عنكاوا دوت كوم


الكنائس المسيحية في الجزيرة ترفض إغلاق مدارسها وفرض المنهاج الكردي عليها
« في: 08:28 19/08/2018 »

عنكاوا كوم / وكالات

رفضت كنائس الجزيرة السورية, السبت, اجراءات "الادارة الذاتية" الكردية باغلاقها المدارس الخاصة للكنائس وفرض تعليم المنهاج الكردي فيها, مشيرة الى ان تلك الإجراءات تمس الوجود المسيحي.

وأكد رؤساء وكهنة الكنائس المسيحية في الجزيرة والفرات في بيان صدر عقب اجتماع لهم في القامشلي, رفضهم القاطع "أي شكل من اشكال التدخل او التعدي على جميع حقوق المسيحيين تحت أي بند او ظرف او شكل, ورفض أي نوع من محاولات فرض تراخيص او مناهج على مدارس الكنائس كونها مدارس تتمتع بالشرعية والقانونية".

وشدد المجتمعون في بيانهم على ان "المدارس لاتقل بالنسبة لهم اهمية عن الكنائس وان اغلاق المدارس يمثل رسالة بالغة الخطورة تمس الوجود المسيحي في المنطقة".


ودعا المجتمعون الى "احترام حقوق المسيحيين من قبل جميع الاطراف", لافتين الى "تبرؤهم من أية جهة سياسية أو شخصية مسيحية تعقد اتفاقات أو تفاهمات مع جماعة الادارة الكردية ، باستثناء رؤساء الكنائس أو من يكلفونه رسمياً".

وكان حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي (ب ي د)، اغلق في الاونة الاخيرة مدارس خاصة مسيحية في محافظة الحسكة, مبررا الاغلاق بعدم حصول تلك المدارس على الترخيص، وعدم التزامها بالمنهاج التي يفرضها الحزب على مدارس المنطقة.







الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة





أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)
avatar






البلد البلد : العراق
التوقيت الان بالعراق :
مزاجي : عاشق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 5731
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: رد: الكنائس المسيحية في الجزيرة ترفض إغلاق مدارسها وفرض المنهاج الكردي عليها   21.08.18 14:58

عنكاوا دوت كوم


الإدارة الكردية تشن هجوماً لاذعاً على رؤساء الكنائس في الجزيرة السورية
« في:21.08.2018 في 07:05 »
عنكاوا كوم - وكالات

وصفت هيئة التربية والتعليم في مقاطعة الجزيرة التابعة للإدارة الذاتية محضر اجتماع رؤساء وكهنة الكنائس المسيحية في الجزيرة والفرات الأخير في مدينة القامشلي/ قامشلو بشأن إغلاق مدارس السريان بأنه محض "أكاذيب"، متهماً تلك المدارس بـ "أنها أداة لترويج أفكار نظام البعث"، في تطور يعكس عمق الخلافات بين الجانبين.

وقالت هيئة التربية والتعليم في مقاطعة الجزيرة في بيان، اليوم الاثنين، 20 آب 2018،  "إذ نعرب عن أسفنا لنزول هؤلاء الرؤساء والكهنة إلى هذا المستوى الذي لا يليق برجال الدين، فإننا نؤكد في الوقت نفسه بأن ماء جاء في محضر اجتماع رؤساء وكهنة الكنائس المسيحية في الجزيرة والفرات في مدينة قامشلو بتاريخ 18 /8/2018 عار عن الصحة تماماً".

وكان رؤساء وكهنة الكنائس المسيحية في الجزيرة والفرات، طالبوا السبت، 18 آب 2018، الإدارة الذاتية المعنلة من قبل حزب الاتحاد الديمقراطي وأحزاب أخرى متحالفة معه بالتراجع عن قرار إغلاق مدارس السريان، مشيرين إلى أنه "لا توجد أية جهة سياسية أو شخصيات مهما كانت صفتها تمثل الكنائس".

وأشار بيان هيئة التربية والتعليم في مقاطعة الجزيرة إلى "أننا نؤكد بأنه لا توجد مدارس خاصة بالمكونين الأرمني والسرياني وهذه المدارس تعود للنظام من جميع نواحي العملية التربوية والتعليمية، وهي مرخصة أصلاً من قبل النظام بأسماء أشخاص عاديين وتستخدم كمشاريع تجارية وكمعابر لتعميم مناهج حزب البعث والفكر الشمولي واللاديمقراطي".

وبحسب البيان فإن "هؤلاء الرؤساء والكهنة يرفضون حتى إدخال اللغتين الأرمنية والسريانية حتى إلى تلك المدارس ويكتفون فقط بلغة طقسية، وأما المدارس الخاصة بالمكونين الأرمني والسرياني من الناحيتين القومية والدينية فإن الإدارة الذاتية الديمقراطية وهيئة التربية والتعليم نقف معها بكل قوة وستقدم لها كل احتياجاتها المادية والمعنوية".

وأوضح رؤساء وكهنة الكنائس المسيحية في الجزيرة والفرات بمحضر اجتماعهم الأخير الذي عقد في القامشلي أن "المشاركين في الاجتماع "شددوا على أن المدارس لا تقل بالنسبة إلينا من أهمية عن الكنائس"، مشددين على أن "إغلاق المدارس يمثل رسالة بالغة الخطورة تمس الوجود المسيحي في المنطقة".

هذا واختتمت هيئة التربية والتعليم في مقاطعة الجزيرة بيانها بالقول : "ما جاء في في محضر اجتماع رؤساء وكهنة الكنائس فهو مجرد أكاذيب، وهو أيضاً بيان سياسي ضد الإدارة الذاتية بهدف التأثير عليها وتشهيرها خدمة لأسيادهم في النظام السوري".

يشار إلى أن الإدارة الذاتية كانت قد أغلقت مؤخراً مدارس سريانية في محافظة الحسكة بحجة عن عدم حصولهم على التراخيص اللازمة ومخالفتهم أحكام هيئة التربية والتعليم في مقاطعة الجزيرة.





الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة





أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)
avatar






البلد البلد : العراق
التوقيت الان بالعراق :
مزاجي : عاشق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 5731
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: رد: الكنائس المسيحية في الجزيرة ترفض إغلاق مدارسها وفرض المنهاج الكردي عليها   30.08.18 8:54

عنكاوا دوت كوم



مسيحيو القامشلي يتظاهرون ضد قرار الإدارة الذاتية إغلاق مدارس السريان
« في: 30.08.2018 في 07:02 »
عنكاوا كوم/ الوكالات/
مقطع فيديو للمظاهرة 
http://www.ankawa.org/vshare/view/10922/qamishli/
خرج مسيحيو مدينة القامشلي بسوريا، يوم امس الثلاثاء، 28 آب، 2018، بمظاهرة تندد بإغلاق مدارس السريان من قبل الإدارة الذاتية المعلنة من قبل حزب الاتحاد الديمقراطي وأحزاب أخرى متحالفة معه.

أطلقت قوات الشرطة التابعة لـ "قوات سوريا الديمقراطية" الرصاص الحي لتفريق تظاهرة للمئات من أهالي مدينة القامشلي، شمال شرق سوريا، للاعتراض على قرار ما "هيئة التعليم" التابعة للإدارة الذاتية الكردية بإغلاق مدارس السريان الخاصة في محافظة الحسكة ومنع تدريس المنهاج الحكومي الرسمي فيها، وفرض مناهج الإدارة الذاتية على كافة المدارس.

وتظاهر الأهالي أمام مدرسة الأمل في حي الوسطى، وقاموا برفع العلم السوري فوق المدرسة، فيما دقت أجراس كنيسة العذراء في المدينة دعماً للمحتجين.

يأتي الاعتصام بعد أن هاجمت دوريات تابعة لقوات "السوتورو" التابعة لقوات سوريا الديمقراطية (قسد) مدارس السريان الخاصة، وقامت بطرد كافة العاملين فيها وإغلاقها بحجة "عدم الترخيص من الإدارة الذاتية ومخالفة قوانينها".

وبحسب مصادر في مطرانية السريان الأرذثوكس للميادين فإن الإدارة الذاتية الكردية ممثلة بما يسمى "هيئة التعليم" طلبت من كافة المدارس الخاصة إيقاف التعليم بالمنهاج الحكومي الرسمي والترخيص لديها وتدريس مناهج الإدارة الذاتية.

واعتبرت المصادر أن هذه الخطوة تشكل "انتهاكاً لحقوق السريان السوريين وتعدياً على خصوصياتهم"، مؤكدة أن المدارس مرخصة منذ ثلاثينيات القرن المنصرم وتعمل وفق قانون الدولة السورية، "ولا يمكن أن تدرس مناهج لا مستقبل لها، أو أن تخرج عن قوانين الدولة السورية".

وكان رؤوساء وكهنة الكنائس المسيحية في منطقتي الجزيرة والفرات السوريتين أصدروا بياناً اعتبروا فيه قدسية التعليم من قدسية الكنيسة، وهددوا بإغلاق الكنائس ووقف الأنشطة الدينية في حال تم إغلاق المدارس وفرض مناهج الإدارة الذاتية عليها.






الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة





أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)
avatar






البلد البلد : العراق
التوقيت الان بالعراق :
مزاجي : عاشق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 5731
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: رد: الكنائس المسيحية في الجزيرة ترفض إغلاق مدارسها وفرض المنهاج الكردي عليها   30.08.18 8:58

عنكاوا دوت كوم



فضائية الجديد: لماذا أغلق الأكراد الكنائس في القامشلي وما دور السريان؟
« في: 30.08.2018 في 07:03 »


فضائية الجديد / علاء حلبي

يسود التوتر أجواء مدينة القامشلي في محافظة الحسكة شمال شرق سوريا، بعد أن أقدمت قوات تابعة لـ "الإدارة الذاتية" الكردية على إغلاق جميع الكنائس السريانية، وعدة كنائس أخرى، ضمن حملتها على المدارس الخاصة الموجودة في تلك الكنائس.

وخرج المئات من المواطنين أمس إلى شوارع المدينة، وقاموا بطرد عناصر "الإدارة الذاتية" كما قاموا بتحطيم القفل الذي وضعه العناصر على باب كنيسة العذراء، واعتصموا بداخلها، قبل أن يتمكنوا من إعادة فتح جميع الكنائس المغلقة.

وأثارت هذه الحادثة جدلاً واسعاً في وسائل الإعلام وعلى مواقع التواصل الاجتماعي حول السبب الرئيسي لقيام الأكراد، الذين يقودون مشروع "الإدارة الذاتية"، بإغلاق الكنائس، وترامي الاتهامات بين الأكراد والسريان ذاتهم، في وقت بدأ فيه الحديث عن وجود صراع "سرياني - سرياني" لا علاقة للأكراد به.

البحث في تفاصيل القضية يقود إلى العودة إلى العام 2012، عندما بدأ الأكراد يفرضون مناهج باللغة الكردية بشكل تدريجي، قبل أن يتم إصدار منهاج خاص بمناطق سيطرة الأكراد (الإدارة الذاتية) بثلاث لغات (الكردية، العربية، والسريانية)، حيث تم إدخال هذه المناهج متواتر إلى المراحل العمرية الأكبر، ليصل هذا العام إلى المرحلة الثانوية.

وتشارك مكونات سريانية وعربية في الإدارة الذاتية، بينها قوات السوتورو المنقسمة إلى شطرين، شطر يقف مع الأكراد، وآخر مع الحكومة السورية.

ومنع الأكراد، الذين يسيطرون على الإدارة الذاتية، المدارس الخاصة في مواقع سيطرتها من التدريس، وقامت بإغلاق جميع المدارس الخاصة التي لم تلتزم بالمناهج الجديدة، كما قامت بتوجيه إنذار إلى الكنائس قبل نحو أسبوعين بالالتزام بالمناهج الجديدة تحت طائلة "الإغلاق".

وأصدر رجال دين مسيحيون سريان بياناً في الثامن عشر من الشهر الحالي يرفضون من خلاله تدريس المناهج التي يفرضها الأكراد، الأمر الذي ردت عليه قيادة "الإدارة الذاتية" ببيان اتهم الكنائس والمدارس بالاتجار بالتعليم، وتعليم الأطفال مناهج حزب البعث، قبل أن تتوجه قوات مسلحة مشتركة من قوات "الأسايش" الكردية، و"السوتورو" السريانية إلى الكنائس وتقوم بإغلاقها.

مصدر في مديرية التربية في الحسكة بيّن خلال اتصال هاتفي مع موقع قناة "الجديد" أن المناهج التي يحاول الأكراد فرضها تتضمن مغالطات تاريخية كبيرة، حيث يجري تعليم الأطفال تاريخ عبد الله اورجلان، وتاريخ حزب العمال الكردستاني، بالإضافة إلى التلاعب بالمنهاج الديني، الأمر الذي رفضته الكنائس.

بالإضافة إلى ذلك، يوضح المصدر أن قرار الأكراد بفرض مناهجهم وضع الطلاب أمام مستقبل مجهول، حيث لا تحظى هذه المناهج بأي اعتراف محلي أو دولي، ولا يستطيع الطلاب الذين ينتهون من المرحلة الثانوية إكمال تعليمهم إلا في جامعتين كرديتين فقط، غير معترف بهما في العالم.

ورفع المتظاهرون أمس علم الجمهورية العربية السورية، في رد على محاولات "الإدارة الذاتية" سلخ الحسكة من الدولة الأم، وفق ما ذكر ناشطون، عن طريق التلاعب بعقول الأجيال من جهة، وحظر العلم السوري من جهة أخرى.

ونفى ناشطون ما يشاع عن أن المشكلة ناجمة عن صراع "سرياني - سرياني"، ففي وقت يشارك فيه قسم من السريان في "الإدارة الذاتية" فإن القيادة الرئيسية تعود للأكراد الذين قاموا بوضع المناهج وتعميمها، ضمن مشروع أكبر من مجرد لغة سريانية أو كردية. ويعيد ناشطون سبب الحديث عن هذا الصراع إلى تعمد الأكراد إرسال قوات من "السوتورو" السريانية التابعة لها ضمن القوات التي قامت بإغلاق الكنائس.

ويسيطر الأكراد على أكثر من ألفي مدرسة من أصل 2433 موجودة في محافظة الحسكة، وقاموا بطرد المدرسين وتعيين كوادر تدريسية خاصة لتدريس المنهاج الجديد.

وتعتبر وزارة التربية الطلاب الذين يتلقون التعليم في مدارس الأكراد متسربين، حيث لا تشملهم الإحصاءات، كون تلك المناهج غير معترف بها. وبلغ عدد الطلاب المتسربين وفق إحصاءات مديرية تربية الحسكة 161 ألف طالب.

وبالعودة إلى حادثة إغلاق الكنائس، ذكرت مصادر كنسية لموقع قناة "الجديد" أن اجتماعات تجري في الوقت الحالي في محاولة لإيجاد حل للمشكلة التي تحولت من مشكلة تعليمية إلى دينية.

والتزم الأكراد الصمت في الوقت الحالي، وتراجعوا بشكل مبدئي عن إغلاق الكنائس بانتظار التوصل إلى توافق نهائي، في وقت يزور فيه وفد كنسي سرياني رفيع المستوى القامشلي ضمن محاولات إنهاء المشكلة.

وبحسب المصدر، فإن الكنائس تصر على تعليم لأطفال منهاج وزارة التربية السورية، لعدة أسباب تتعلق بالمغالطات التي تتضمنها المناهج الكردية، وعدم الاعتراف بتلك المناهج، والمستقبل الغامض الذي ينتظر من يتعلمها وغيرها من الأسباب، الأمر غير الموجود في مناهج وزارة التربية السورية المعترف بها.



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة





أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)
avatar






البلد البلد : العراق
التوقيت الان بالعراق :
مزاجي : عاشق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 5731
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: رد: الكنائس المسيحية في الجزيرة ترفض إغلاق مدارسها وفرض المنهاج الكردي عليها   30.08.18 8:59

عنكاوا دوت كوم



الإدارة الكردية تصعد لهجتها ضد المسيحيين الرافضين إغلاق المدارس السريانية
« في: 30.08.2018 في 07:17 »
رووداو - أربيل


جانب من مظاهرات القامشلي ضد اغلاق المجراس السريانية
http://www.ankawa.org/vshare/view/10923/qamishli-1/

صعدت الإدارة الذاتية لهجتها ضد المسيحيين الذين يرفضون قرار إغلاق مدارس السريان التي تدرس منهاج النظام السوري في محافظة الحسكة، مشددة على أن المظاهرة التي جرت في القامشلي يوم الثلاثاء 28 آب 2018 تدل على أن تلك المدارس تدار من قبل النظام بهدف الاستمرار بتدريس مناهجه.

وتظاهر ما يقارب 500 شخص مسيحي، أمس الثلاثاء أمام مدرسة الأمل الخاصة للسريان في حي الوسطى بمدينة القامشلي، ونددوا بقرار الإدارة الذاتية بإغلاق المدارس الخاصة للسريان.

وقالت هيئة التربية والتعليم في مقاطعة الجزيرة التابعة للإدارة الذاتية، في بيان اليوم الأربعاء، 29 آب 2018، اطلعت عليه شبكة رووداو الإعلامية: "حاول ممثلون عن المجتمع السرياني من الحريصين على الثقافة والتاريخ السرياني من شركاء مشروع الإدارة الذاتية الديمقراطية ومؤسسيها بقيادة حزب الاتحاد السرياني يوم الثلاثاء الواقع في 28/8/2018 ، القيام بما يضمن سير العملية التعليمية وفق ما يخدم دور وتاريخ ومستقبل الشعب السرياني العريق، حيث بادرت تلك القوى الحريصة إلى الحد من عملية الاستثمار التي تتم في المدارس الخاصة التابعة لشخصيات سريانية في قامشلو".

تابع البيان: "يرى حزب الاتحاد السرياني بأن الهدف الذي يخدم الشعب السرياني هو إدخال اللغة السريانية في مناهجها الدراسية لبناء جيل واع يدرك تاريخه وثقافته الأصلية عدا عن تلك التي حاول نظام البعث صياغتها وفق منظوره، كذلك الحد من دور البعض من الذين يدعون انتماءهم للكنيسة والمقربين من دوائر النظام السوري وبخاصة الأمنية منها، الذين يصرون فقط على تعليم لغة سريانية طقسية فقط تلائم توجهات البعث لا التي تخدم الشعب السرياني، من خلال الإصرار على تدريس كامل منهاج النظام".

وبحسب البيان فقد "جوبهت هذه المحاولة بإثارة الفوضى من قبل تابعين للنظام وبعض رؤساء الكنائس أو الطابور الخامس للنظام الذين خرجوا رافعين أعلام النظام وشعارات تتعارض مع المسيرة التربوية، ولكي لا يحدث مالا يحمد عقباه غادر أنصار الاتحاد السرياني المكان".

وأوضحت هيئة التربية والتعليم في مقاطعة الجزيرة "أن ما جرى في قامشلو في 28/8/2018 يدل بشكل قاطع على أن تلك المدارس تدار بشكل مباشر أو غير مباشر من قبل النظام بهدف الاستمرار بتدريس مناهجه، وأن البعض ممن يدعون انتماءهم للكنيسة واقعون تحت تأثير النظام وينفذون رغباته، وأن تلك المدارس ليست أكثر من مشاريع اقتصادية ينتفعون منها، المحاولات التي تريد من جعل المدارس الخاصة نقاطاً لاعتماد منهاج النظام تأتي في إطار تقديم دعم معنوي للفكر الفردي الذي سقط في سوريا وللذهنية الإقصائية بحق الشعوب".

 وأشار البيان إلى "أننا نعتقد بأن المحضر الذي صدر باسم البعض من الكهنة ورجال الكنيسة بتاريخ 18/8/2018 لا يمثل الكهنة ورجال الكنيسة ونرى بأن تدخل رجال يقدمون أنفسهم باسم الكنائس في هذا الموضوع هو حرف لقيم الكنيسة ودورها في نشر العلم والثقافة والذي يكمن دون خلطه بالسياسة كذلك تشويه لدور رجال الدين ورجال الكنيسة الذين يمثلون قيماً معنوية ووجدانية عريقة هي أكبر من أن تتنازل لمستوى ما حدث في الأمس، دفاعهم عن ما يخدم شعبهم لصالح النظام تعارض واضح في الوظائف التي يتحدثون باسمها، نحن بدورنا نؤكد مرة أخرى بأننا سندافع عن كل ما يمكن من أجل إحياء اللغة والثقافة الأصيلة وتسخيرها في خدمة أطفالنا ومستقبلهم ولن نقبل بأية إملاءات أو إجراءات لفرض مناهج لا تخدمنا كشعوب عريقة في سوريا والمنطقة، كما إننا نكن كل التقدير للكنيسة ورجالها حيث تعلمنا دوماً أن نراهم في حقيقتهم التي تخدم السلم والحق والأمان لذا رمزيتهم ودورهم موضع تقدير".

وكان رؤساء وكهنة الكنائس المسيحية في الجزيرة والفرات، طالبوا السبت، 18 آب 2018، الإدارة الذاتية بالتراجع عن قرار إغلاق مدارس السريان، مشيرين إلى أنه "لا توجد أية جهة سياسية أو شخصيات مهما كانت صفتها تمثل الكنائس".

وأوضح رؤساء وكهنة الكنائس المسيحية في الجزيرة والفرات بمحضر اجتماعهم الأخير الذي عقد في القامشلي أن المشاركين في الاجتماع "شددوا على أن المدارس لا تقل بالنسبة إلينا من أهمية عن الكنائس"، مشددين على أن "إغلاق المدارس يمثل رسالة بالغة الخطورة تمس الوجود المسيحي في المنطقة".

وشددت هيئة التربية والتعليم في مقاطعة الجزيرة في ختام بيانها على أن "هذه المحاولات في هذا التوقيت هدفها النيل من استقلالية التعليم ومساره الصحيح الذي عاد بعد تضحيات كل مكونات شعبنا بمن فيهم الشعب السرياني إلى صوابيته من أجل بناء نظام تعليمي مستقل يلبي الحاجة الفكرية والعلمية ويمنع تمزيق العلاقات الاجتماعية والعيش المشترك، لا تلك التي تكون مشاريعاً لتمجيد وبقاء الدولة الواحدة والفكر الفردي والتعليم المسخر في خدمة أهداف هي ذاتها التي دمرت التعليم في سوريا وشوهت قيمه الحضارية".




     





الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة





أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!



عدل سابقا من قبل الامير شهريار في 30.08.18 9:07 عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)
avatar






البلد البلد : العراق
التوقيت الان بالعراق :
مزاجي : عاشق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 5731
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: رد: الكنائس المسيحية في الجزيرة ترفض إغلاق مدارسها وفرض المنهاج الكردي عليها   30.08.18 9:01

عنكاوا دوت كوم



لمتابعة موضوع غلق المدارس السريانية ... البطريرك إغناطيوس أفرام الثاني يزور القامشلي والحسكة
« في: 30.08.2018 في 07:07 »

عنكاوا كوم / النشرة

افاد مراسل "النشرة" في ​سوريا​ أن "البطريرك إغناطيوس أفرام الثاني بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للسريان الأرثوذكس والرئيس الأعلى للكنيسة السريانية في العالم زار ​مدينة القامشلي​ والتقى المسؤولين في المدينة و​مدينة الحسكة​ لمتابعة الاوضاع في المنطقة وما يجري من تطورات بين ابناء الطائفة السريانية واهالي المنطقة وبين قوات سورية الديمقراطية وفرضها بالقوة تدريس مناهجها في المداس التي تتبع للطائفة".

وشهدت المنطقة قبل يومين مظاهرة شعبية شارك فيها جميع مكونات المتطقة احتجاجا على اغلاق ​المدارس الخاصة​ بطائفة السريان الارثوذوكس من قبل مؤسسة "الولف باوو" التابعة لحزب ​الاتحاد السرياني​ المعارض والمشار ك في الاداراة الذاتية في منطقة الحسكة، وقام الاهالي بطرد دورية الاسايش من امام مدرسة الامل الخاصة للسريان ​الارثوذكس​ وعناصر الاتحاد السرياني وكسروا قفل المدرسة وتم دخول المتظاهرين الى داخل كنيسة السيدة ​العذراء​ وسط مدينة القامشلي.

ومن ثم تم اخذ قرار من قبل المجلس الملي لطائفة السريان الارثوذوكس باعادة فتح المدارس اليوم والتجهيز لبدء استقبال الطلاب في المدارس لمتابعة السير في العملية التربوية وفق مناهج التربية للدولة السورية الى جانب تعليم اللغة السريانية مع اخذ كافة الاحتياطات والحذر من قبل مؤسسات الكنيسة في حال محاولة الهجوم مرة اخرى على المدارس من قبل "سلطة الامر الواقع" في المنطقة لفرضها تدريس مناهج باللغة الكردية وغير معترف بها والتي تم رفضها من قبل كافة مكونات المنطقة من عرب واكراد وسريان وكلدان واشوريين وارمن.





الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة





أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)
avatar






البلد البلد : العراق
التوقيت الان بالعراق :
مزاجي : عاشق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 5731
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: رد: الكنائس المسيحية في الجزيرة ترفض إغلاق مدارسها وفرض المنهاج الكردي عليها   31.08.18 9:26

عنكاوا دوت كوم



موقع "التيار" : الأكراد يواصلون التطهير الديموغرافي بحق المسيحيين في الجزيرة السورية؟!
« في: 31.08.2018 في 07:24 »



سركيس قصارجيان - اليوم الثالث

أزمة جديدة تعصف بمسيحيي الجزيرة السورية شمال شرق البلاد، وخزان مسيحيي الشرق بشكل عام وسورية خاصة، مع اقدام ما يعرف بالادارة الذاتية الكردية على إنذار المدارس التابعة للكنائس المسيحية بضرورة الإمتثال لقوانينها تحت طائلة الاغلاق الذي طال الكثير منها.

وفي خطوة تصعيدية، بادرت الادارة الذاتية صباح يوم الثلاثاء الماضي إلى مداهمة 4 مدارس تابعة لمطرانية السريان الارثوذكس في القامشلي واخراج الاداريين منها واغلاقها، ثم تطويقها بمسلحين تابعين لما يعرف بـ"الاتحاد السرياني" في محاولة، حسب سكان من المنطقة، للايحاء بأن المشكلة "سريانية داخلية" بين الكنيسة وأبنائها.

 

التطهير التربوي

وظاهرة اغلاق المدارس ليست جديدة. ففي عام 2016 بدأت ما يعرف بالادارة الذاتية باغلاق مدارس للحلقتين الأولى والثانية (ابتدائية واعدادية) متواجدة في مناطق سيطرتها، واستمرت في عام 2017، حتى تجاوز عدد المدارس المغلقة 2000 مع حلول عام 2018.

وكشفت مديرة التربية في الحسكة الهام صوروخان أن "235 مدرسة فقط للحلقتين الأولى والثانية (من الصف الأول حتى التاسع) من أصل 2286 مستثمرة لوقوعها في مناطق سيطرة الحكومة السورية، في حين أن معظم باقي المدارس مغلقة".

وأضافت صوروخان أن "90% من أبنائنا السوريين ذات الأصول الكردية يفضل أهاليهم المدارس التي تدرس المنهاج الحكومي، وضمناً أبناء مسؤولين فيما يعرف بالادارة الذاتية، مقابل 10% فقط ممن ارسلوا أبنائهم إلى المدارس التي تم وضع اليد عليها وتدرس منهاجاً مختلفا،ً وهؤلاء بمعظمهم مجبرين على هذه الخطوة لارتباط عملهم مع ما يسمى بالادارة الذاتية".

وأكدت صوروخان أن "نسبة الطلاب من أبنائنا السوريين ذات الأصول الكردية في المدارس الخاصة تفوق الـ 60% من مجمل الطلاب، وهو ما يثير حفيظة البعض ويدفعهم إلى العمل على اغلاق المدارس الحكومية والخاصة، في محاولة لاجبار هؤلاء على الذهاب إلى المدارس الأخرى".

وأشارت إلى أنه "هذا العام أقدمت ما يسمى بالادارة الذاتية على إنذار المدارس الثانوية بضرورة تدريس المناهج الكردية للصف العاشر تحت طائلة الاغلاق وعددها ما يقارب الـ 190 مدرسة ثانوية".

ومع بداية العام الدراسي الحالي وصلت "آفة" اغلاق المدارس إلى الخاصة التابعة للكنائس المسيحية، فقد اعتبر البعض أن الأزمة وان كانت تبدو في ظاهرها ادارية، الا أنها تحمل في طياتها، بوادر خطيرة تصل إلى درجة تهديد الوجود المسيحي، المتناقص بشكل دراماتيكي في منطقة الجزيرة السورية.

 

الأكراد يواصلون سياسة "داعش"

مصدر رفيع المستوى في مطرانية السريان الأرثوذكس اتهم في حديثٍ مع موقع "اليوم الثالث" من يقفون وراء قرار الاغلاق فيما يعرف بالادارة الذاتية الكردية "بتنفيذ أجندة مخطط لها سابقاً، بدأتها داعش قبل سنتين، لترحيل المسيحيين من المنطقة بهدف احداث تغيير ديموغرافي، والآن تحاول الميليشيات الكردية المدعومة أمريكياً استكمالها".

وأضاف المصدر الذي فضَّل عدم الكشف عن اسمه، أن "الكنائس المسيحية في المنطقة باتت أمام تحديات وصغوطات كبيرة تختلف في بعض التفاصيل لكنها تتشابه في الخطوط الأساسية".

وكانت "الضغوطات المتواصلة" دفعت برؤساء وكهنة الكنائس المسيحية في الجزيرة والفرات إلى عقد اجتماع في 18 آب 2018 في ديوان مطرانية السريان الأرثوذكس في القامشلي تمخض عنه بيان موقع من قبل كافة المجتمعين أكدوا فيه على "رفضهم القاطع لأي شكل من أشكال التدخل أو التعدّي على جميع حقوق المسيحيين (..) ومحاولات فرض تراخيص أو مناهج على مدارس الكنائس كونها مدارس تتمتع بالشرعية والقانونية" مشدّدين على أن "المدارس لا تقل بالنسبة إلينا أهمية عن الكنائس، وإن إغلاق المدارس يمثّل رسالة بالغة الخطورة تمس الوجود المسيحي في المنطقة".

وهذا البيان ردت عليه ما تطلق على نفسها "هيئة التربية والتعليم في الادارة الذاتية"، بإتهام رؤساء الطوائف المسيحية "بالنزول إلى مستوى لا يليق برجال الدين وسعيهم إلى التشهير بالادارة الذاتية خدمة لأسيادهم في النظام السوري" معتبرة المدارس السريانية والأرمنية في المناطق المسيطرة عليها من قبل الميليشيات الكردية بأنها "مدارس تابعة للنظام وتستخدم كمعابر لتعميم مناهج حزب البعث والفكر الشمولي اللاديمقراطي".

وفي معرض الحديث حول رد الكرد قال مدير أحد المدارس الذي فضل عدم الكشف عن اسمه "خوفاً من الاعتقال" على يد الميليشيات الكردية، إن "مشكلة من يسمون أنفسهم بالادارة الذاتية أنهم يحاولون فرض مناهج لا شرعية وغير معترف بها دون التفكير في مصير الطلاب الذين سيتخرجون من هذه المدارس فلا شهاداتهم معترف بها ولا مناهجهم تتوافق مع النهج التعليمي في المنطقة والعالم". ورأى أن "جل ما يسعون إليه هو الزام جميع الناس في مناطق سيطرتهم على تعلم اللغة الكردية، التي لا يتقنها حتى جزء كبير من المكون الكردي في شعبنا".

محاولات كردية لاختلاق مشكلة سريانية داخلية

واتهم المصدر الكنسي "الإدارة الذاتية بالمراوغة عبر تجنيد بعض الشبان من الطائفة السريانية في تشكيل سمي بالاتحاد السرياني عدد مقاتليه لا يتجاوز الـ 200 مسلحاً معظمهم لا ينتمون أصلاً للطوائف المسيحية للايحاء بوجود مشكلة بين الكنيسة ورعاياها".

وشدد المصدر على أنَّ "الادارة الذاتية حاولت اللعب على وتر اللغة السريانية، وبأن الكنيسة وامتثالاً للقوانين السارية في وزارة التربية السورية لا تدرس اللغة السريانية سوى كلغة طقسية في حين تلتزم بتدريس المناهج العلمية والأدبية باللغة العربية، وهي المناهج التي سيتقدم بها أبناؤنا للإمتحانات العامة للدخول إلى الجامعة وإكمال تحصيلهم العلمي".

وأضاف: "لكن سكان القامشلي الواعين لخطورة هذا الموضوع، كشفوا لعبة الادارة الذاتية وهبوا جميعاً مسيحيين ومسلمين للدفاع عن المدارس، رافضين المناهج التي تحاول الادارة الذاتية فرضها بالقوة".

 

استكمال المقاومة ضد "التكريد"

وكانت انطلقت عصر يوم الثلاثاء، بعيد ساعات من اغلاق المدارس، مظاهرة حاشدة في مدينة القامشلي قام خلالها المتظاهرون بكسر الأقفال وطرد مسلحي الميليشيات الذين حاولوا تفريقها باطلاق النار في الهواء لكن من دون جدوى، وتزامناً قرعت الكنائس أجراسها".

وقال فادي، أحد المشاركين في المظاهرة ل"اليوم الثالث"، إن "اكثر من 1000 رجل وامرأة تجمعوا أمام باب "مدرسة الأمل" المغلق، الذي هو باب الكنيسة في الوقت ذاته، حاملين الأعلام السورية موجهين رسالة إلى الادارة الذاتية مفادها أن التعدي على حقوق أبنائنا التعليمية خطٌ أحمر لن نسمح به مهما بلغوا من قوة".

وأضاف أن "الهدف الأساسي وراء حركة الادارة الذاتية هو اجبار الجميع على تعلم اللغة الكردية، الضيقة الإنتشار والتداول، وحل المشكلة المتمثلة بإحجام الكرد عن ارسال أبنائهم إلى المدارس الكردية وتفضيلهم المدارس الحكومية والخاصة التي لا تزال تلتزم بالمنهاج الرسمي".

هذه الفكرة أكد عليها مدير أحد المدارس أيضاً بالقول "مدارسنا تتبع ادارياً ومالياً للمطرانية لكنها ليست حكراً على أبناء الطائفة فقط بل هي مفتوحة أمام كافة أبناء مجتمعنا السوري، ويشكل أبناء الطائفة السريانية فيها الأقلية، مع وجود عدد كبير من أبناء النسيج الكردي، وغايتنا إشعاع النور لكافة أبناء الوطن دون تمييز في الدين أو العرق أو الانتماء".

وعلى الرغم من اعادة فتح المدارس، إلا أن جميع من التقاهم موقع "اليوم الثالث" أكدوا أن "الأزمة لم تنته وما حدث هو انتهاء فصل من فصول الابتزاز فقط، فالنار لا زالت تحت الرماد بدليل اقدام الادارة الذاتية على اغلاق مدرسة النهضة التابعة للكنيسة الانجيلية في الحسكة صباح يوم الأربعاء.

وشدَّد المصدر الكنسي على أن "الكنيسة عازمة على متابعة نضالها من أجل الحفاظ على حقوق الأطفال في التعلم باعتبار أنَّ مدارسنا لا تقل أهمية بالنسبة لنا عن كنائسنا"، مضيفاً أن "ما يعرف بالادارة الذاتية تحاول اصطياد كل طائفة على حدة عبر خطة تشمل اغلاق كافة المدارس بدأتها بالمدارس السريانية الأكبر عدداً والأكثر انتشاراً في المنطقة".



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة





أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)
avatar






البلد البلد : العراق
التوقيت الان بالعراق :
مزاجي : عاشق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 5731
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: رد: الكنائس المسيحية في الجزيرة ترفض إغلاق مدارسها وفرض المنهاج الكردي عليها   31.08.18 9:30

عنكاوا دوت كوم


العربية.نت: تظاهرات تندّد بإغلاق مدارس مسيحية في شمال سوريا
« في:31.08.2018 في 07:30 »


العربية.نت – عهد فاضل


اندلعت، الثلاثاء، في مدينة القامشلي، شمال شرقي سوريا، تظاهرات احتجاجية على قيام (الأسايش) وهي قوات تابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي، كنظيرتها وحدات حماية الشعب، أو المعروفة بقوات سوريا الديمقراطية، بإغلاق أربع مدارس مسيحية سريانية. فيما واصل المحتجون على قرار الإغلاق، تظاهرهم الاحتجاجي، يوم الأربعاء.

وقال موقع تلفزيون "رووداو" الكردي، إن مدينة القامشلي شهدت، الثلاثاء، خروج مسيحيين بمظاهرة تندد بإغلاق مدارس السريان، من قبل الإدارة الذاتية المعلنة من قبل حزب الاتحاد الديمقراطي وأحزاب أخرى متحالفة معه. على حد تعبيره.

وكان "المرصد الآشوري لحقوق الإنسان"، وهو مركز يعنى بحقوق المسيحيين في الشرق الأوسط، ومقرّه في السويد، قد نبّه الإدارة الذاتية الكردية، بأن كنائس مسيحيي سوريا ومدارسها، هي "خط أحمر، لا يمكن العبث به". حسب تصريح لجميل ديار بكرلي، المسؤول التنفيذي للمرصد الآشوري لحقوق الإنسان، في 24 من الشهر الجاري.

واعتبر ديار بكرلي، ما تقوم به الإدارة الذاتية من إغلاق للمدارس وتجنيد قسري للشبان ومصادرة أملاك مهاجرين، بأنه نوع من أنواع التضييق على "ما تبقى" من المسيحيين في منطقة الجزيرة السورية، حسب وصفه.

وكانت الإدارة الذاتية الكردية، قد قامت، سابقاً، بإغلاق مدرسة السريان الخاصة، في مدينة المالكية، الواقعة على المثلث الحدودي بين سوريا والعراق وتركيا، بتاريخ التاسع من الشهر الجاري، بعدما وجهت إليها إنذاراً بالإقفال، بتاريخ السابع منه. وفق المرصد الآشوري الذي قال إن هذا الإغلاق يأتي ضمن ما اعتبره حملة تضييق كبيرة انتهجتها الإدارة الذاتية الكردية، بحق المدارس المسيحية الخاصة، في المحافظة، منذ ثلاث سنوات، على حد وصفه وتأكيده.

وشهدت مدينة القامشلي عدة تظاهرات، احتجاجاً على قيام الإدارة الذاتية الكردية، بإقفال مدارس سريانية في المدينة، في مسعى لإعادة تشغيل هذه المدارس. واجتمع مئات الأشخاص أمام إحدى المدارس السريانية الخاصة، وتدعى (الأمل)، للتنديد بقرار الإقفال. مع الإشارة إلى أن بعض المواقع السورية المعارضة للنظام السوري، قد نقلت أن الإدارة الذاتية قد قامت بإقفال 9 مدارس للسريان الأرثوذوكس، و4 مدارس للأرمن الأرثوذوكس، ومدرسة للسريان الكاثوليك، ومدرستين للبروتستانت.

وتحدثت مصادر إعلامية مختلفة، عن قيام المتظاهرين بتحطيم أقفال أبواب عدة مدارس كانت الإدارة الذاتية الكردية قد أقفلتها، وهي مدرسة (الأمل) ومدرسة (مار افرام) ومدرسة (مار كيريل).

ورداً على إجراءات الإدارة الذاتية، بخصوص إقفال مدارس مسيحية، في القامشلي، كان اجتمع في الثامن عشر من الشهر الجاري، رؤساء وكهنة الكنائس المسيحية في الجزيرة والفرات، وأصدروا بياناً، يرفضون فيه، ما أعلنته الإدارة الذاتية، بوجوب ترخيص المدارس المسيحية وفق مناهج الإدارة المذكورة، وإلا فإنها ستتعرض للإغلاق. حسب البيان الذي أصدره رؤساء الكنائس المسيحية.

وأكد البيان، رفض المجتمعين، لما وصفوه بالتدخل والتعدي على جميع حقوق المسيحيين، بما فيها، رفض أي نوع من محاولات فرض تراخيص أو مناهج على مدارس المناهج. معتبراً أن إغلاق المدارس، يمثل رسالة بالغة الخطورة تمس الوجود المسيحي في المنطقة.

بدورها، قامت الإدارة الذاتية، بالرد على التظاهرات التي اندلعت رفضاً لإغلاق المدارس، وأصدرت بياناً، الثلاثاء، قالت فيه إن "ممثلين عن المجتمع السرياني" ووصفتهم بشركاء مشروع الإدارة الذاتية، حاولوا القيام "بما يضمن سير العملية التعليمية وفق ما يخدم دور وتاريخ ومستقبل الشعب السرياني العريق".

وجاء في بيان الإدارة الذاتية الكردية، أن الهدف الذي يخدم الشعب السرياني، هو "إدخال اللغة السريانية" في المناهج الدراسية. واتهم بعض من سمّاهم مقربين من النظام السوري، من أبناء الكنيسة، بأنهم يصرّون على تعليم لغة سريانية "طقسية"، تلائم "توجهات (حزب) البعث" الحاكم في سوريا.

وقال البيان إن بعض القريبين من دوائر النظام السوري، يصرون على تدريس كامل منهاج النظام، في المدارس. بحد تأكيده، معتبراً أن التظاهرات التي جرت الثلاثاء، نظّمها تابعون للنظام السوري، وبعض رؤساء الكنائس، ومن سمّاهم (الطابور الخامس للنظام).

واعتبرت الإدارة الذاتية، أن ما شهدته التظاهرات المنددة بإغلاق المدارس السريانية، الثلاثاء، من رفع "أعلام النظام"، يؤكد أن تلك المدارس التي تم إغلاقها "تدار بشكل مباشر أو غير مباشر، من قبل النظام (السوري)، بهدف الاستمرار بتدريس مناهجه"، واتهمت من سمّتهم بـ"البعض ممن يدعون انتماءهم للكنيسة" بأنهم "واقعون تحت تأثير النظام وتنفيذ رغباته".

وردّ بيان الإدارة الذاتية، في هذا السياق، على بيان رؤساء وكهنة الكنائس المسيحية في الجزيرة والفرات، والذي صدر في 18 من الجاري، والمندد بإقفال المدارس السريانية. وقال بيان الإدارة الذاتية، إن ما صدر عن هذا الاجتماع "لا يمثل الكهنة ورجال الكنيسة".





الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة





أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)
avatar






البلد البلد : العراق
التوقيت الان بالعراق :
مزاجي : عاشق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 5731
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: رد: الكنائس المسيحية في الجزيرة ترفض إغلاق مدارسها وفرض المنهاج الكردي عليها   31.08.18 18:29

Wisammomika



نظرة عامة وشاملة في أوضاع شعبنا السرياني الآرامي في القامشلي بعد القرار الجائر والمجحف للإدارة الذاتية بإغلاق المدارس السريانية والمسيحية في المنطقة !
« في: 31.08.2018 في 17:10 »
نَظرة عامة وشاملة في أوضاع شعبنا السرياني الآرامي في القامشلي بعد القرار الجائر والمجحف للإدارة الذاتية بإغلاق المدارس السريانية والمسيحية في المنطقة !






وسام موميكا
تشهد مدينة القامشلي السورية تظاهرات حاشدة ومنددة بقرار الإدارة الذاتية  لغلقها مدارس سريانية ومسيحية ، حيث ينضوي خلف هذهِ الإدارة بعض الأحزاب الكوردية والعربية ومن يتبعها من الذيول السريانية والمحسوبة على شعبنا شكلياً لتكملة مخططات الغرباء على أرضنا التاريخية في سوريا الآرامية !
وكانت الإدارة الذاتية الكوردية قد أقدمت  على إغلاق المدارس السريانية التابعة للكنائس السريانية الكاثوليكية والأرثوذكسية وقيامها أيضاً بإغلاق مدسة للإخوة الأرمن ومدرسة أخرى للكنيسة الإنجيلية ، مما أثار هذا التصرف اللامسؤول غضب الشارع المسيحي عموما في مدينة القامشلي السورية ، حيث خرج أبنائنا السريان الآراميون الأبطال بِتظاهرة حاشدة إنضم إليها المسيحيين من الكنائس الأخرى الشقيقة للتنديد بالقرار الجائر والمجحف الذي إتخذته الإدارة الذاتية ومن ينضوي معها من أحزاب ومؤسسات ومنها (حزب الإتحاد السرياني ) أحد الأحزاب التابعة لمجلس بيث نهرين القومي MUB والمعروفين ب(الدورنويو ) ، فقد قام الجناح العسكري والأمني لحزب الإتحاد السرياني والمعروف ب(السوتورو ) او المجلس العسكري السرياني بإطلاق النار على المتظاهرين المحتجين أمام مدرسة الأمل السريانية وذلك لتخويفهم وتفريقهم ، ولكن المتظاهرين الأبطال صمدوا أمام ممارسات هذهِ الميليشيا المنفلتة بكل شجاعة .

لذا أوجه مقالي هذا أولاً الى الإدارة الذاتية  التي بدأت تَتخبط في إدارة المنطقة لفرض سياساتها وإراداتها على المكون السرياني الآرامي الأصيل وباقي المسيحيين . وأقول لهم أنه ليس بالأمر السهل أن يفرضوا أو يملوا سياستهم على شعبنا الأصيل ، كوننا أصحاب الأرض الحقيقيين ولن نقبل صاية من الغرباء علينا أياً كان ، فَنحن لنا خصوصيتنا الدينية والثقافية والإجتماعية التي تختلف عن الآخرين مع كامل إحترامنا لخصوصياتهم لكن شريطة أن يبادلوننا بالمِثل ، وإن أي مساس بالكنائس ومؤسساتها الدينية والتعليمية أمر مرفوض ولن نقبله أبداً ، وليعلم الإخوة المسؤولين والقائمين على الإدارة الذاتية الكوردية والأحزاب المساهمين معها بأنه ليس من المَنطقي وبالأمر الهَين والسهل في زمننا هذا فَرض سياساتكم وإخفاء جرائمكم بحق شعبنا المسيحي وخاصة السريان الآراميين في محافظة الحسكة وبالتحديد في القامشلي ، فاليوم تتواجد وسائل عديدة لِفَضح أعمالكم المَشبوهة هذهِ في ظل التطور الهائل والسريع في نَقل الخبر والمعلومة إلى العالم أجمع  ، وهناك أيضاً منظمات ومؤسسات ومجالس دولية تُعنى بحقوق الإنسان ، فَفكروا جيداً قبل أن تتقدموا بخطوات غير مسؤولة لإضطهاد شعبنا وفي أي مكان تتعايشون معه في سوريا ، ولاتنسوا أن تاريخ أسلافكم المُظلم بحق شعبنا السرياني الآرامي وأيضاً بحق إخوتنا الأرمن في تركيا إبان مجازر (سيفو ١٩١٥ ) ولانريد إسترجاع الأوجاع والمآسي التي حلت على شعبنا بِسبب أفعال أسلافكم ونتمنى منكم أن تتعلموا وتَتعظوا من أخطاء أجدادكم وأن لاتتكرر مرة أخرى .

إن التحَجج بالمناهج البعثية التي تُدَرس في مدارسنا السريانية لإغلاقها ، ماهي إلا حجج فارغة ومُفلسة الغرض منها إظهار وإبراز عضلاتكم على المكونات المستضعفة لإستخدام بَطشكم تجاه هذه المكونات التي لم تَتربى لا دينياً ولا مجتمعياً على لغة القتل والدم وإنما تربى على المحبة والسلام وإحترام الآخر ونبذ العنصرية والطائفية وحب الأرض والوطن ، وهذا ما يفتقده الكثيرون من القوميات الأخرى الذين جاءوا بالمحتليين إلى بلداننا ، واللبيب تكفيه من الإشارة ليفهم !
لذلك نحن السريان الآراميين  لانساوم على مبادئنا الوطنية الثابتة ولن نقبل من أية جهة أن تزايد علينا بالوطنية ، فالمناهج التربوية التي تُدرس في مدارسنا السريانية لا تَخص أي نظام أو أية جهة كانت سواء البعثية او غيرها ، فاللغة السريانية الآرامية هي لغة شعب سوريا بِرمته قبل أن يتواجد العرب والكورد وغيرهم مع إحترامنا وإعتزازنا بالجميع كإخوة لنا في الوطن ، وإن التحجج بالمناهج البعثية لإغلاق مدارسنا السريانية العريقة لايمت للواقع بأية صلة ، فَنحن السريان الآراميون من عندنا خرج العلماء والأطباء والفلاسفة ونحن من ترجم الكُتب ولانَنسى لغتنا التي أخذ منها العرب وغيرهم ما أخذ .
إذن المشكلة ليست بالمناهج ياإخوتنا في الإدارة الذاتية ، فالمشكلة الرئيسية تَكمن في تحقيق أهدافكم المشبوهة وفرض مناهجكم الكوردية وتاريخ الكورد على شعبنا !
فما علاقة السريان الآراميين وأبنائنا في القامشلي  بالزعيم الكوردي التركي (أورجلان ) حتى تفرضوا عليهم في المدارس هذه المناهج !!!!؟
نحن لنا تاريخنا العريق وجذورنا المُمتدة من جنوب تركيا وغرب إيران مروراً بالعراق وسوريا ولبنان وفلسطين والأردن وهذا ما نريد من أبنائنا وأجيالنا تَعلمهُ من خلال المناهج التعليمية رُغم أنه يستحيل ذلك في ظل الأنظمة العربية والدكتاتورية المستبدة ، وها أنكم يا إخوتنا في الإدارة الذاتية تحاولون فَرض نَفس التجارب الدكتاتورية للأنظمة العربية على أبناء شعبنا في الجزيرة السورية بَعد أن إستبشرنا خيراً بزوال سلطة تلك الأنظمة عن مناطقنا والتعايش معاً بِكل حرية وإحترام خصوصية الجميع من دون أية مشاكل ومُعضلات لِمنع إثارة أية نعرات عنصرية وطائفية قد تؤثر على السلم الأهلي في المنطقة .
كما وكنت أتمنى من الإخوة في الإدارة الذاتية أن يتعلموا من تجربة الإخوة الكورد في حكومة إقليم كوردستان -العراق ،وكان قانون وزارة التربية رقم 4 لسنة 1992 المادة الرابعة بجعل لغات الأقليات القومية ، لغة التعليم في مدارس الأقليم الى جانب اللغات الوطنية الاخرى وفي 6 /اذار/ 1993 باشرت المدارس السريانية في مركز محافظات دهوك واربيل وكذلك في القرى والمناطق التي يتواجد فيها الشعب المسيحي من الكلدان والآثوريين والسريان الآراميين ، وكما وتتضمن المناهج الدراسية تَعلم لغتنا الأم إلى جانب المواد العلمية والتاريخية الأخرى والإهتمام بِحضارة وتاريخ شعبنا على وجه الخصوص ، هذا بالإضافة إلى تاريخ أشقائنا في الوطن ، وإلى يومنا هذا لا تواجه عمليةالتعليم السرياني في كوردستان العراق أية مشاكل وعوائق ، رُغم أنها قد وصلت إلى مراحل جامعية متطورة وإفتتاح قسم خاص باللغة السريانية في جامعات الإقليم وهذهِ الإنجازات جميعها قد تَمت بِفضل وتعاون حكومة الإقليم الحكيمة مع مكونات شعبنا وإحتراماً لخصوصيات القوميات الأصيلة في الإقليم ، فأين الإدارة الذاتية في سوريا من ما حققه إخوتهم كورد العراق لشعبنا المسيحي من إنجازات ومكاسب في جميع المجالات !!؟




كلمة أخيرة

كلمتي الأخيرة أوجهها إلى حزب الإتحاد السرياني /سوريا ، فهذا الحزب كما أسلفنا عنه هو أحد أذرع مجلس بيث نهرين القومي (MUB ) المعروف عنهم بالدورونويو أو الدورونويي المرتبطين بِفصائل وجهات حزبية كوردية (تركية وسورية ) وهذا ماهو معروف عنهم لدى أبناء شعبنا السرياني الآرامي ، فالدورونويو يدعون في جميع مناسباتهم بأن العلاقة الحميمة والمتأصلة التي تربطهم بالأحزاب الكوردية هي مجرد تحالفات فقط !
أما من جانب شعبنا الواعي والمتفتح بات يعرف جيداً أن هؤلاء هُم الخنجر المسموم الذي يَطعن أُمتنا من الخلف ، وذلك بِحسب ماتقتضيه مصلحة الأحزاب الكوردية الداعمة لهم ، فَما يَحدث حالياً في مدينة القامشلي ما هو إلا دليل دامغ لإدانة (الدورونويي -الدورونويو ) بِسبب وقوف حزب الإتحاد السرياني بفصائلهِ وميليشياتهِ المسلحة ومنها ما يُعرف ب (السوتورو ) و (المجلس العسكري السرياني ) الذي يُضم معه نسبة أكبر من مقاتلين عرب وكورد مع نسبة ضئيلة لاتتعدى أصابع اليد الواحدة من أبناء السريان الآراميين وهذا حسب المصادر الموثوقة التي وردتني من أبناء شعبنا في القامشلي !
فلابُد للتاريخ أن يَلعن كل من باعَّ قَضيتهِ وتآمر مع الغرباء ضد أبناء شعبهِ وأمتهِ .

كما وأُطالب شخصياً قداسة البطريرك مار أفرام كريم الثاني بإدانة جميع المواقف والأفعال الجَبانة واللامسؤولة لحزب الإتحاد السرياني في قضية غلق مدارسنا وطريقة تعاملهم الوحشي والقمعي تجاه المتظاهرين السريان الآراميين الغاضبين من قرار غلق المدارس ، كما وأطالب قداستك بِطرد أو إبعاد ميليشيات (السوتورو )  ومجلسهِ العسكري خارج مُدُن وقرى وبلدات شعبنا  في سوريا الحبيبة ، وإتخاذ موقف حازم وجريء وواضح من مجلس بيث نهرين القومي (MUB ) وجميع أجنحتهِ المرتبطة بهِ ، فألمنا كبير جداً للصمت الذي إلتزم بهِ قداستكم حيال ما يجري في القامشلي ، ولم نسمع إلى هذهِ اللحظة أي تصريح رسمي من جانِبكم للتنديد ورفض تصرفات ميليشيا   (السوتورو) من إطلاق النار على المتظاهرين العُزَل في مدينة القامشلي قبل أيام !

ومن جانب آخر ، أين بطاركة الكنائس الكلدانية والآثورية ، ولماذا لم تُندد لما يجري في القامشلي فالأمر لايطال السريان الآراميين لوحدهم وانما يَطال أيضاً أبناء الكنائس الأخرى من كلدان وآثوريين وحتى الأرمن ، كما ولابد أن نُعطي للأحزاب السياسية والقومجية المحسوبين على الكلدان والآثوريين والسريان  في سوريا او في العراق حقها ، لأنها صَرعت رؤوسنا بِشعارات إتضحت ومنذ زمن بأنها رنانة مثل الوحدة ، الشعب الواحد ، الأمة الواحدة  ، الحضارة والتاريخ  المشترك ، وووووإلخ من كلام ، فأين أنتم مما يحدث في القامشلي ، هذه المدينة العريقة التي يتواجد فيها أبناء الكنيسة الكلدانية والآثورية والأرمن ، ولماذا لم تُحركوا ساكناً وكأنكُم أغلقتُم جميع حواسِكم تجاه مايجري بِحق أبناء شعبنا هناك ، ولم تحفظوا ماء الوجه ولو  بِبيان إستنكار  ولم يصدر منكم أي تصريح حِيال ما يحدث   ...والجميع أدخلوا  رؤوسهم في الأرض كالنعامة !!.

وفي الختام أتمنى من الإدارة الذاتية أن تَقوم بإيجاد حلول سريعة الإشكاليات التي إختلقتها في المنطقة ليَنعَم الجميع بالأمن والسلام والمحبة ، ولكي لايؤثر ذلك على السلم الأهلي ، وهذا لن يخدم سوى الأمريكان وحلفائهم ومن يقف ورائهم لزعزعة الأوضاع الإدارية والأمنية الشبه مُستقرة في القامشلي .


وشكراً





الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة





أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)
avatar






البلد البلد : العراق
التوقيت الان بالعراق :
مزاجي : عاشق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 5731
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: رد: الكنائس المسيحية في الجزيرة ترفض إغلاق مدارسها وفرض المنهاج الكردي عليها   31.08.18 18:36

ankawa admin



بيان من منظمة الآثورية الديمقراطية حول إغلاق مدارس السريان في القامشلي
« في: 31.08.2018في 09:06 »

عنكاوا كوم/ خاص

يوم الثلاثاء 28\8\2018 أقدمت مجموعات من الأسايش التابعة للإدارة الذاتية، بينهم عناصر من السوتورو التابع لحزب الاتحاد السرياني المنضوي في إطار الإدارة الذاتية، على مداهمة مدارس السريان الخاصة في مدينة القامشلي في أحياء الوسطى والغربية والأربوية، وأجبرت الإدارة والكادر التعليمي على الخروج من المدارس، وأخضعت بعض المعلمين لعمليات تفتيش أثناء الخروج، ثمّ أغلقت هذه المدارس بعد استبدال أقفالها، وفرضت حراسة عليها، وذلك تنفيذا لقرارات هيئة التربية التابعة للإدارة الذاتية.
أثار هذا الفعل الكثير من الاستياء والاستهجان في أوساط السريان الآشوريين ولدى عموم أبناء القامشلي، الأمر الذي دفع المئات من الأهالي إلى الاعتصام مساء أمام مدرسة الأمل الخاصة في حي الوسطى، حيث اضطرت العناصر المسلحة إلى إطلاق النار في الهواء لتفريق الاعتصام السلمي، ثمّ انتقل المعتصمون إلى بقية المدارس الموجودة في الأحياء الأخرى، ما أجبر العناصر المسلحة على الانسحاب.
إنّنا في المنظمة الآثورية الديمقراطية، إذ ندين هذه الممارسات التعسفية التي تصدر عن الإدارة الذاتية باعتبارها سلطة أمر واقع تتجاوز صلاحياتها القانونية النابعة من هذه الصفة، وكذلك إصرارها على الاستمرار في نهجها الخاطئ في التعاطي مع قضية المدارس الخاصة، وقضية التعليم بشكل عام في الجزيرة السورية، فإنّنا في الوقت ذاتها نطالبها بالتخلّي عن هذا النهج الذي لم يخدم أحدا، بل على العكس، أدّى إلى حرمان الآلاف من أبنائنا من كافة المكونات من تلقّي التعليم في أجواء طبيعية، وأجبر الكثير من العائلات على الهجرة أو الانتقال إلى محافظات أخرى لضمان مستقبل أطفالهم.
كما وندين محاولات بعض الجهات والأشخاص استغلال قضية المدارس الخاصة وحرفها عن مسارها ومضمونها الحقيقي، من أجل تمرير أجندات مشبوهة ترمي إلى تأجيج الصراعات وإثارة الأحقاد القومية والدينية وخلق الفتن بين أبناء المنطقة. وندعو جميع القوى السياسية والاجتماعية لقطع الطريق على هؤلاء، والتحلّي بأكبر قدر من الحكمة والعقلانية في معالجة المشاكل القائمة عبر انتهاج سبل الحوار، بعيدا عن التصعيد وإثارة المشاعر والغرائز، حفاظا على السلم الأهلي وقيم العيش المشترك.
وفي هذه المرحلة الصعبة، فإنّنا في المنظمة الآثورية الديمقراطية، نتوجّه للإخوة في قيادة الاتحاد السرياني للقيام بمراجعة ما جرى بمسؤولية وبعقل بارد، بعيدا عن الحسابات الحزبية والآنية الضيقة، وبعيدا عن الانسياق وراء منطق القوّة، وبما ينسجم مع مصالح ووحدة شعبنا الذي يواجه اختبارات وتحدّيات وجودية، ولهذا ندعوهم إلى الابتعاد عن أساليب الإثارة وتسجيل المواقف وفرض الإرادة قسريا، وكذلك التحلّي بالموضوعية والشفافية في التعاطي مع قضايا شعبنا، لا سيما مع قضية المدارس الخاصة ووضعها في إطارها الحقيقي دون تضخيم أو مبالغة. فالمسألة عند أبناء شعبنا السرياني الآشوري، لا تتعلّق بتفضيل المنهاج الحكومي (بما ينطوي عليه من أدلجة وتحريف للتاريخ وإنكار حالة التنوّع) على مناهج الإدارة الذاتية (التي تحتوي أيضا على جرعة لا تقلّ عنها من الإيديولوجيا الحزبية)، كما أنّ القضية لا ترتبط برفض كنائسنا ومدارسنا لتعليم اللغة السريانية وفق زعم الإعلام الخاص بحزب الاتحاد السرياني والمؤسسات التابعة له. فالجميع يعلم أنّ المشكلة في ظل ازدواجية السلطة في الجزيرة والضغوط الهائلة الناجمة عنها، تكمن في الجانب القانوني حصرا، والذي يتجلّى على مستويين، الأول: أنّ المدارس الخاصة التابعة للكنائس، مرخصة أصولا من وزارة التربية السورية بموجب عقد يشترط عليها تدريس المنهاج الحكومي، وأي إخلال بهذا الشرط ومخالفته (من قبيل تبنّي مناهج أخرى لا تجيزها الوزارة) يلغي ترخيص هذه المدارس. الثاني: أنّ المدارس التابعة للإدارة الذاتية (بغض النظر عن مستوى مناهجها) غير معترف بها من أيّة جهة وطنية أو دولية، ولا تحظى بأيّة شرعية قانونية، ولهذا فإنّ أهالي الطلاب من كافة المكونات، وحرصا على مستقبل أبنائهم يدفعون بهم إلى المدارس الخاصة والحكومية من أجل متابعة دراستهم وفق المنهاج المعترف به قانونا.
لا يخفى على أحد الجهود التي بذلتها المنظمة الآثورية الديمقراطية وكوادرها عبر مسيرتها الطويلة، في تدريس ونشر اللغة السريانية، ولا دورها الرائد في إحياء الفن والتراث القومي انطلاقا من مسؤولياتها في الحفاظ على ملامح هويتنا القومية، ومع ذلك فإنّها تنظر إلى قضية المدارس الخاصة ومناهج التعليم، باعتبارها فضية عامّة تخصّ كافة كنائس وأحزاب ومؤسسات شعبنا السرياني الآشوري، ينبغي تحقيق أوسع توافق حولها، ولا يجوز لأي طرف أو حزب التفرّد بها أو ادّعاء احتكارها، أو توظيفها لصالح أجندة وإيديولوجيا هذا الحزب أو ذاك. بل يجب على الجميع إبعادها عن التسييس والصراعات الحزبية.
ختاما: إنّنا نرى، أنّ الأوضاع الاستثنائية التي يمرّ بها شعبنا ووطننا، تفرض على قوى ومؤسسات وفعاليات شعبنا، انتهاج سبل الحوار الديمقراطي العصري، نحو المزيد من التقارب والتعاون، بهدف تعزيز وحدة شعبنا، وترسيخ مقوّمات بقائه في الوطن، والدفاع عن مصالحه، وتحقيق تطلعاته القومية المشروعة بالتساوي مع بقية المكونات. ونأمل أن يعمل الجميع وكلّ من موقعه، لتحقيق هذه الأهداف على أساس التكامل فيما بينها، وعلى أساس الانفتاح والشراكة مع كافة القوى الوطنية الديمقراطية.
سوريا 29\8\2018

المنظمة الآثورية الديمقراطية
المكتب السياسي



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة





أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الكنائس المسيحية في الجزيرة ترفض إغلاق مدارسها وفرض المنهاج الكردي عليها
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني :: 

مقالات بآراء اصحابها
 :: كتابات ومقالات متفرقة

-
انتقل الى: